pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

أعمالهم تضمنت حلولاً تقنية وتطبيقات ذكية

15 طالباً وطالبة من الكويت ... عرضوا مشاريعهم بمؤتمر «ملست آسيا»

المشاركون والمشاركات في المؤتمر عبر التصوير المرئي
المشاركون والمشاركات في المؤتمر عبر التصوير المرئي

أكد المكتب الإقليمي للمنظمة العلمية العالمية للعلوم والتكنولوجيا «ملست آسيا» إيجابية انخراط الناشئة والشباب العربي في أنشطة برامجية إلكترونية على الأصعدة المحلية والإقليمية والدولية، داعياً إلى أهمية تفعيل أنشطة الفصول الافتراضية لما تحققه من فرص تعليمية وبحثية شاملة ومتقدمة.

وقال مدير المكتب الإقليمي لـ «ملست آسيا» في الكويت داود الأحمد في ختام فعاليات المؤتمر الافتراضي العلمي الطلابي العربي تحت عنوان «دور الطلاب في المجال التكنولوجي في ظل أزمة كورونا» إن المؤتمر الذي تم تنظيمه عبر منصة zoom شهد مشاركة 32 طالباً وطالبة، وعدد من الضيوف المتخصصين من 6 دول عربية، استعرضوا مشروعاتهم وأبحاثهم العلمية البالغ عددها 24 مشروعاً، تناولت حلولاً وأفكاراً مختلفة ومتنوعة في الجانب التكنولوجي، والتفكير في بدائل تقنية تساهم في إيجاد حلول عملية خلال هذه الأزمة العالمية، وحرص مكتب «ملست» على إتاحة الفرصة لعرضها ومناقشتها.

وأكد الأحمد أن المؤتمر سعى لتسليط الضوء على أهم أفكار وإنجازات الطلاب العرب في المجال التكنولوجي، في ظل أزمة كورونا العالمية، وعرض مشاكلهم وانشغالاتهم مستهدفاً الفئة العمرية من 12 إلى 20 سنة، لافتاً إلى أن الفعاليات استعرضت مشاريع الطلاب والطالبات.

وأوضح أن مشاركة دولة الكويت في المؤتمر تمثلت في 15 طالباً وطالبة تناولوا بمشاريعهم الكثير من الحلول التقنية والذكية ومنها العربة الذكية وموقع التمارين والطعام الصحي وتطبيق تشخيص حالة الحيوان، وتطبيق «اسأله» وبرنامج أزهار التثقيفي وتطبيق «تبرع» وتطبيق جسم الإنسان، وتطبيق «لمن يعشق السفر» ولعبة «رحلة» وصندوق الطاقة، ووسيلة للتعلم عن بُعد، وحقيبة الرياضيات وبطاقة ذكية للمراجعات الحكومية.