pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

الفنطاس... غرقت

سيارات تحولت إلى مراكب بحرية في أحد شوارع الفنطاس	(تصوير أسعد عبدالله)
سيارات تحولت إلى مراكب بحرية في أحد شوارع الفنطاس (تصوير أسعد عبدالله)

لم تصمد مجارير تصريف مياه الأمطار في منطقة الفنطاس مع موجة الأمطار التي شهدتها البلاد، ما أدى لتكوّن برك مائية في عدد من شوارع وساحات المنطقة، وأدى لتلف ممتلكات المواطنين والمقيمين.

ورصدت «الراي» جانباً من الأضرار التي كوّنتها موجة الأمطار والبرك المائية، وتعامل وزارة الأشغال معها لتدارك ما يُمكن تداركه، حيث غطت المياه أحد الشوارع وتسرّبت إلى سراديب العمارات المخصصة كمواقف للسيارات، بالإضافة إلى تلف عدد من السيارات الواقفة في الشارع والساحات المقابلة له.