pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

المياه تغمر شوارع الفنطاس وتتسرب إلى سراديب البنايات

لم تصمد مجارير تصريف مياه الأمطار في الفنطاس مع موجة الأمطار التي تشهدها البلاد، مما أدى لتكون برك مائية في عدد من شوارع وساحات الفنطاس وادى لتلف ممتلكات المواطنين والمقيمين.

«الراي» رصدت جانبا من الأضرار التي كونتها موجة الأمطار والبرك المائية وتعامل وزارة الأشغال معها لتدارك ما يمكن تداركه، حيث غطت المياه احد الشوارع وتسربت إلى سراديب العمارات المخصصة كمواقف للسيارات بالإضافة إلى تلف عدد من السيارات المركونة في الشارع والساحات المقابلة له.