pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

الرسامون يخلون مسؤوليتهم والجهات الأمنية تستدعيهم للتحقيق

حملة «مجهولة» تنشر رسومات فناني الكاريكاتير في الشوارع دون علمهم


- بدر بن غيث لـ«الراي»: معيب.. استغلال حقوق ملكية فكرية ووضعنا في حرج أمام الناس في حملة نجهل أهدافها
- سارة النومس لـ«الراي»: الرسومات تم استغلالها دون استئذان من الفنانين أو أخذ تصريح من البلدية

استنكر جمعية الكاريكاتير الكويتية الحملة العشوائية التي انتشرت في مناطق متفرقة في الكويت حيث تم استغلال رسومات كاريكاتيرية لبعض فناني الكاريكاتير دون علمهم بوضع لوحاتهم في إعلانات عشوائية.

وقالت الجمعية في بيان إنه «بناء عليه، يعلن أعضاء جمعية الكاريكاتير الكويتية، والذين تم إستغلال رسوماتهم دون علمهم بالاحتفاظ بحقوقهم الأدبية والفكرية، وإخلاء مسؤوليتهم الكاملة عن المشاركة في الحملة المذكورة مع التأكيد على قيم واهداف جمعية الكاريكاتير وأعضائها بمحاربة الفساد بكل الوانه وأشكاله في ظل قيادة صاحب السمو أمير البلاد حفظه الله ورعاه وسمو ولي العهد حفظه الله».

وأضافت «كما نشدد على ضرورة محاسبة من قام بنشر هذه الأعمال لحفظ الحقوق الفكرية والادبية للفنانين وإزالتها بأسرع وقت ممكن».

وكشف مصدر مطلع لـ«الراي» انه تم استدعاء فناني الكاريكاتير الذين تم استخدام رسوماتهم في الحملة المجهولة التي تحمل اسم «كويتيين ضد الفساد» لمخفر شمال الصليبخات للتحقيق معهم.

وعلمت «الراي» أن التحقيقات مع فناني الكاريكاتير الذين تم الاستماع إلى أقوالهم ركزت على الاستفسار عما اذا كان لدى أي منهم اتصالات مع المجموعة التي قامت بنشر الرسومات وتعليقها في الشوارع.

وقالت المصادر إن الجهات الأمنية أخلت سبيل من استمعت إلى إفاداتهم من الرسامين الذي أكدوا أن ما حدث يشكل اعتداء على حقوق الملكية الفكرية الخاصة لهم وللجهات الإعلامية التي نشرت أساساً هذه الرسومات.

وأضافت المصادر أن الفنانين شددوا على أن الحصول على هذه الرسومات متاح عبر شبكة الانترنت، وأن من قام بتعليقها كلوحات إعلانية لم يستأذن أصحابها، ولا يعرفون شيئاً عن الحملة المجهولة، مشيرة إلى أن التحقيقات مستمرة لمعرفة من يقف وراء هذا العمل وما إذا كان مرتبطاً بجهات سياسية معينة.

رسامو الكاريكاتير

بدورهم، استنكر عدد من رسامي الكاريكاتير انتشار رسوماتهم في الشوارع دون علمهم ضمن حملة تدعي محاربة الفساد، مؤكدين أن من يرد محاربة الفساد فعليه أن يلتزم بما يطالب به ويحترم حقوق الآخرين عوضا عن نشر الرسومات دون الاستئدان من أصحاب الشأن.

وقال الرسام الكاريكاتير بدر بن غيث لـ«الراي»، «فوجئت باستغلال بعض رسوماتي وانتشارها في الشوارع ضمن حملة لمحاربة الفساد دون استئذان مني أو من الصحيفة مالكة الحق في الرسومات».

واستغرب بن غيث من الحملة، وقال «لا نبحث عن الشهرة من نشر رسوماتنا في الشوارع بل كان يفترض الاستئذان من أصحاب الشأن في مسألة استخدام الرسومات، إذ إنه من المعيب استغلال حقوق ملكية فكرية ووضعنا في حرج أمام الناس في حملة نجهل أهدافها».

وأضاف «كلنا ضد الفساد لكن العمل لا يكون بهذه الطريقة، فكيف تدعي محاربة الفساد وتنشر رسومات دون إذن أصحابها ونشرها في الشوارع مخالفا بذلك القانون»، مبينا أنه «من يرد محاربة الفساد فعليه أن يلتزم بما يطالب به ويحترم القوانين وحقوق الآخرين».

وأشار بن غيث إلى حملة سابقة كانت بعنوان «كاريكاتير ضد الفساد» بالتعاون مع جمعية الشفافية الكويتية، مبينا أنها كانت حملة منظمة بأهدافها وتصوراتها بخلاف العمل العشوائي الذي لا يؤدي إلى نتيجة، مؤكدا أنه يخلي مسؤوليته الكاملة عن المشاركة في الحملة أو معرفة أهدافها.

من جهتها، أبدت رسامة الكاريكاتير سارة النومس استغرابها من استغلال رسوماتها الكاريكاتيرية دون علمها بوضعها ضمن حملة مجهولة في إعلانات بالشوارع.

وقالت النومس، لـ«الراي»، «رغم انتشار الرسومات على نطاق واسع إلا أن الموضوع صدمنا، إذ تم استغلال الرسومات دون استئذان من الفنانين أو أخذ تصريح من قبل بلدية الكويت»، مؤكدة أنها تخلي مسؤوليتها الكاملة عن المشاركة في الحملة أو معرفة أهدافها.