pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

السفارة السودانية في الكويت تنكس العلم وتعلن الحداد على رحيل المهدي

أعلنت السفارة السودانية، في البلاد، اليوم الخميس، تنكيس العلم والحداد لمدة 3 أيام بعد الإعلان عن وفاة زعيم حزب الأمة السوداني الصادق.

ونعت سفارة جمهورية السودان في الكويت إلى الشعب السوداني والجالية السودانية في الكويت والأمتين العربية والإسلامية الإمام الحبيب زعيم الأنصار وقائد حزب الأمة وأحد أفضل من أنجبته دنيا السياسة وسوح العلم والمعرفة ومدارس الفكر في العالم العربي والإسلامي، الراحل المقيم الصادق الصديق عبدالرحمن المهدي.

وقالت السفارة في نعيها للصادق «بفقده فقد السودان زعيماً وحكيماً سياسياً ناشطاً في تحقيق الأمن الفكري وتعزيز الوسطية والاعتدال».

وتابعت «لقد ظل الفقيد رجل الديموقراطية الأول في السودان والذي قاتل لأجلها ومن أجلها واصطلى بنورها ونارها وظل وفياً لقيم العدالة وحقوق الإنسان والشورى وسيادة حكم القانون والمساواة بين البشر وإعلاء قيم الحرية ومحاربة التطرف والغلو والعمل دوماً على وحدة السودان، وتميز بقدرته وشخصيته الكاريزمية على جمع الآخرين مهما اختلفت آرائهم وأفكارهم».

وقالت «وإذ تنعى السفارة والسفير عبد المنعم أحمد الأمين الزعيم التاريخي للسودان الإمام الصادق المهدي إنما تنعى فيه الصدق والأمانة والنزاهة وحب الخير والعمل دوماً لأجل وحدة السودان ورفاهية وتقدمه»

وتقدمت السفارة إلى أسرة الزعيم الراحل وطائفة الأنصار وحزب الأمة والأمتين العربية والإسلامية بأصدق التعازي وخالص المواساة في هذا الفقد الجلل«..»ونسأل الله العلي القدير أن يتقبله قبولاً حسناً وينزله منزلة الصديقين والشهداء وحسن أولئك رفيقا".