pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

في الصميم

مخالفات «التربية» فى تقرير «المحاسبة»

أثبت تقرير ديوان المحاسبة الأخير - الذي تداولته وسائل الإعلام - عن عدم تمكّن وزارة التربية، في تنفيذ مشروع المنظومة المتكاملة لإصلاح التعليم، والذي يأتي ضمن مشاريع جودة التعليم المذكورة في الخطة الإنمائية للدولة، رغم إنفاق ما يقارب من 71 مليون دينار عليه، خلال السنوات العشر الماضية، ورغم تلك التقارير الواردة من ديوان المحاسبة خلال تلك الفترة الماضية، ومن ثم اطلاع المسؤولين في وزارة التربية عليها، إلا أنه لم يبذل أي جهد من أجل معالجة تلك المخالفات، أو على أقل تقدير الإشارة إليها، أو التوجيه للمعالجة ووقف هدر تلك الملايين.

ومن ناحية أخرى، فإن ذلك الانفاق تم التأكيد فيه على أن نسبة إنجاز المشروع وصلت 48.3 في المئة فقط، رغم انتهاء الفترة الزمنية المقدرة لإنجازه في31 مارس الماضي أي مع بداية جائحة كورونا، وذلك في إشارة إلى إغلاق باب التعذر بالجائحة في تلك الحالة ! بمعنى أن استمرار المخالفات ظلّ واقعاً موجوداً ولم يتم اتخاذ ما يلزم تجاهه !، وقد تبيّن من الفحص تدني معدلات الصرف على المشروع خلال سنوات تنفيذه، الأمر الذي يترتب عليه تأخّر الاستفادة من المشروع في الوقت المحدد له.

كما يشير التقرير إلى ضعف القدرات التنفيذية لدى المركز الوطني لتطوير التعليم في إنجاز مشاريع الخطة الإنمائية للدولة، ما يؤدي إلى عدم تحقيق الاستفادة المرجوة من برنامج جودة التعليم العام في الكويت ! من هنا نصل إلى أن أداء وزارة التربية بحاجة إلى الكثير من إعادة النظر فيه، واتخاذ قرار حاسم لوقف هذه المخالفات، أو على الأقل تجميدها، لإعادة الدراسة والبحث.

Dr.essa.amiri@hotmail.com