pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

لأول مرة منذ 10 أعوام.. أتلتيكو يهزم برشلونة في الليغا

حقق أتلتيكو مدريد انتصاره الأول على برشلونة في دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم منذ عشرة أعوام عندما استغل يانيك كاراسكو خطأ الحارس مارك أندريه تير شتيغن ليقود صاحب الأرض للفوز 0/1 باستاد واندا متروبوليتانو يوم أمس السبت.

وافتتح الجناح البلجيكي التسجيل في نهاية الشوط الأول حيث استغل خروج تير شتيغن وسبقه إلى الكرة ليضعها من بين ساقيه ثم سدد في المرمى الخالي.

وكان ليونيل ميسي قائد برشلونة قد سجل هدف الانتصار في المواجهة ذاتها الموسم الماضي بعد مجهود فردي، لكنه قدم مباراة للنسيان ولم يقدم الكثير أو يصنع خطورة على المرمى.

وأهدر أنطوان غريزمان مهاجم أتلتيكو السابق فرصة لبرشلونة في كل شوط، وجاءت أخطر فرصة لفريقه عن طريق المدافع كليمو لينغليه بضربة رأس أنقذها الحارس يان أوبلاك ببراعة.

وقفز أتلتيكو إلى المركز الثاني برصيد 20 نقطة متساويا مع ريال سوسيداد المتصدر، بينما يقبع برشلونة في المركز العاشر وله 11 نقطة بعدما خسر للمرة الثالثة في ثماني مباريات بالدوري تحت قيادة المدرب رونالد كومان.

وقال كومان «فريق مثل برشلونة لا يتحمل استقبال هدف بهذه الطريقة. لقد ارتكبنا الخطأ وهذا غير جيد، ولا يمكن أن نسمح بحدوث شيء مشابه مرة أخرى».

وإلى جانب الهزيمة، فقد خسر برشلونة جهود المدافع جيرار بيكي الذي غادر الملعب بعدما بدا أنه تعرض لإصابة في الركبة عقب كرة مشتركة مع أنخيل كوريا.

وارتدى لاعبو برشلونة قمصانا لتشجيع زميلهم الشاب أنسو فاتي، الذي خضع أخيراً لجراحة في الركبة وسيغيب لفترة، كما افتقد الفريق لاعب الوسط المخضرم سيرجيو بوسكيتس بسبب الإصابة.

واستحق أتلتيكو الفوز رغم غياب هدافه لويس سواريز الذي أبعدته الإصابة بفيروس كورونا عن مواجهة فريقه السابق، كما غاب هيكتور هيريرا ولوكاس توريرا ثنائي الوسط.

وقال المدرب الأرجنتيني «لقد جاء دورنا اليوم لنفوز، لكن هذا لن يغير أهدافنا في الموسم. كنا ندرك تماما مدى حاجتنا إلى اللعب، وأنه يجب علينا العمل بجدية في الهجوم كما هو حالنا في الدفاع».