pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

مقتل 5 جنود نيجيريين في كمين نصبه إرهابيون

قتل خمسة جنود نيجيريين وأحد عناصر الميلشيات الداعمة للحكومة اليوم السبت في كمين نصبه إرهابيون لقافلة عسكرية في ولاية بورنو المضطربة في شمال شرق نيجيريا، على ما أكّدت ثلاثة مصادر أمنية.

وأوضحت المصادر أنّ مقاتلين من ولاية غرب أفريقيا الإرهابية فتحوا النار من أسلحة رشّاشة وأطلقوا القذائف الصاروخية على قافلة من الجنود وعناصر ميلشيا مناهضة للإرهابيين في قرية كويمتي، على بعد 60 كيلومترا شمال العاصمة الإقليمية مايدوغوري.

وقال أحد المصادر الأمنية لوكالة فرانس برس إنّ «خمسة جنود وعنصرا في الميلشيا قتلوا في الكمين».

وأكّد المصدران الآخران الحصيلة نفسها، وأشارا إلى إصابة أربعة من أفراد القوة بجروح خطيرة في الهجوم الذي وقع قرابة الساعة الرابعة بعد الظهر (توقيت غرينتش).

كانت القافلة في طريقها إلى بلدة باغا على ضفاف بحيرة تشاد، على بعد حوالى 140 كيلومتر، كحراسة أمنية لحاكم الولاية، باباغانا أومارا زولوم، الذي سافر بطائرة مروحية في وقت سابق من اليوم.

طلبت جميع المصادر عدم الكشف عن هويتها لأنها غير مخولة بالحديث عن الحادث.

وقالت المصادر إن زولوم كان في باغا لتوزيع الطعام على السكان الذين عادوا إلى البلدة التي يقطنها صيادون قبل شهرين، بعد ست سنوات من فرارهم من هجوم إرهابي دام.

وتشجّع السلطات المحلية السكان النازحين على العودة إلى منازلهم على الرغم من تخوّف وكالات الإغاثة من مخاطر أمنية تتهدد حياة العائدين.

وانشقت مجموعة تنظيم داعش في غرب أفريقيا عن جماعة بوكو حرام في العام 2016 وأصبحت قوة التمرّد المهيمنة في المنطقة.