pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

الدّين العالمي سيقفز إلى 277 تريليون دولار بنهاية هذا العام

الاقتصادات المتقدّمة على حافّة الهاوية

No Image

كشف تقرير لمعهد التمويل الدولي أن الأزمة التي تواجه الاقتصاد العالمي في الوقت الحالي، وضعت الاقتصادات المتقدمة على أعتاب حافة الهاوية، خصوصاً مع تزايد عدد الأزمات التي تواجهها هذه الدول.

وأفاد المعهد بأن المخاطر على المستثمرين وكذلك الاقتصادات المتقدمة تتراكم مع تصاعد الديون خلال جائحة فيروس كورونا، موضحاً أن أزمة فيروس كورونا دفعت الدين العالمي إلى مستوى مرتفع جديد يتجاوز 272 تريليون دولار في الربع الثالث، حيث كان على الحكومات أن تنفق مبالغ كبيرة على تدابير التحفيز المالي لدعم المستهلكين والشركات.

وأشار التقرير إلى أن الاقتصاديات المتقدمة لم تخفض ديونها عندما كان النمو الاقتصادي قوياً، مضيفاً «خلال الوباء، تواجه حكومات هذه الأسواق المتقدمة ضربة مزدوجة، حيث تشهد نمواً ضعيفاً مع تراكم الديون - بنسبة 50 نقطة مئوية إضافية».

ونوه المعهد إلى المخاطر المتزايدة للمستثمرين الذين يختارون الاستثمار في السندات الحكومية من أجل الاستقرار التقليدي، حيث باعت الصين أول سندات حكومية ذات عائد سالب هذا الأسبوع، بعد المملكة المتحدة التي قامت بذلك أيضاً لأول مرة هذا العام في مايو الماضي.