pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

عملاء اشتروا الجهاز وباعوه خارج المعارض بضعف السعر

سوق سوداء لـ«بلايستايشن 5» والحجز المُسبق ينفد بالكميات قبل وصولها

منذ 3 أشهر، أعلنت «سوني» طرح جهاز «بلايستايشن 5» الجديد في الأسواق، إلّا أن المفاجأة التي لم يتوقعها العملاء كانت بأن الجهاز غير متوافر إلّا لمَنْ سجّل اسمه من خلال عملية الطلب المسبق لدى شركات الإلكترونيات.

وبخلاف مسار السباق بين شركات الإلكترونيات نحو تغطية احتياجات السوق من أجهزة «آيفون» فور طرحها، ونجاحها في توفير جميع الكميات المطلوبة لكن بأسعار تتجاوز المحددة من قبل شركة «آبل»، فإن الحصول على «بلايستايشن 5» لم يكن سهلاً نظراً لضبط العملية بشكل كبير من «سوني»، بسبب ضعف الكميات المتاحة، والتأخر في الإنتاج الذي يُلبي الطلب الكبير المتوقع.

هذا الأمر دفع إلى خلق سوق سوداء، مع قيام عدد من العملاء بحجز الأجهزة عن طريق شركات الإلكترونيات أو شركات الاتصالات الثلاث، والحصول عليها وبيعها بأضعاف سعرها وتحقيق أرباح كبيرة في دقائق معدودة.

نفاد الكمية في هذا الإطار، أشار مدير عام إدارة الإلكترونيات في شركة «بست اليوسفي»، وائل ديب، إلى أن نقص إنتاج «سوني» أدى إلى تأثر السوق المحلي ونفاد أولى الكميات التي وصلت إلى السوق المحلي من «بلايستايشن 5» خلال دقائق من طرحها عبر نظام الحجز المسبق على مواقع الشركات الإلكترونية المختلفة.

ولفت ديب في تصريح لـ«الراي»، إلى حجز، وبالتالي نفاد الكمية الثانية من الأجهزة التي يتوقع أن تصل إلى الكويت 28 نوفمبر الجاري، مبيناً أن السعر الرسمي للجهاز يبلغ 166 ديناراً للنسخة العادية، و138 ديناراً لنسخة الديجيتال التي تعمل عن طريق الأونلاين والربط بالإنترنت فقط.

وبيّن ديب أن بعض العملاء لجأوا إلى شراء «بلايستايشن 5» من خلال الحجز المسبق، وقاموا ببيعها في السوق السوداء أو عن طريق المزادات مقابل 3 أضعاف سعرها الأساسي، مرجعاً الأمر إلى الطلب الكبير عليها، ووجود كميات متواضعة منها لا تكفي حاجة السوق المحلي الذي يترقّب منذ أشهر الجهاز الجديد من «سوني».

وتوقّع أن تصل أعداد أكبر من «بلايستايشن 5» إلى معارض الإلكترونيات في السوق المحلي نهاية العام الجاري.

حجز إلكتروني

من ناحيته، قال مدير عام المبيعات في شركة «يوريكا للإلكترونيات»، طارق بوفخرالدين، أن «بلايستايشن 5» لا تُباع في المعارض حالياً بشكل مباشر بأمر من شركة «سوني العالمية» بل عن طريق حجز إلكتروني على أن يتم تسليمها بعد أسبوعين أو 3، مبيناً أنه لا يمكن للشركات المحلية أن تعد الزبائن بالقدوم إلى المعارض وشراء الجهاز مباشرة.

وتابع أن الجهاز غير متوافر في المعارض فعلياً، بل عن طريق إثبات موقّع من قبل «سوني» بأن الشركة لديها على سبيل المثال 500 وحدة للتصرف بها وبيعها للعملاء في السوق المحلي عن طريق خدمة الحجز المسبق عبر المواقع الإلكترونية والتطبيقات الذكية للشركات.

وذكر بوفخر الدين أنه سيتم تخصيص الكمية المتوافرة حالياً للعملاء أصحاب الحجز المسبق، وأن الشركات لا تستطيع التلاعب بالمستندات الموقعة مع «سوني»، منوهاً إلى أن الحالة النادرة في هذا الإطار تكمُن في إلغاء عميل لحجزه، الأمر الذي قد يُتيح للشركة بيعه لعميل آخر.