pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

الكويت ثاني أرخص مدينة خليجية في تكلفة المعيشة

No Image

أظهر استبيان صادر عن وحدة الأبحاث الاقتصادية في مجلة «ذي إكونومست»، احتلال مدينة الكويت المرتبة قبل الأخيرة خليجياً والـ101 عالمياً من حيث تكلفة المعيشة، لتكون بذلك ثاني أرخص مدينة على مستوى المنطقة بعد مسقط.

وبحسب المؤشر الدوري الذي شمل 133 مدينة حول العالم، أثّرت أزمة وباء كورونا على تكلفة المعيشة عالمياً خلال 2020، إذ تأثرت تكلفة البضائع بعوامل عدة منها تقلبات العملات ومشاكل سلاسل التوريد إلى جانب تأثير الضرائب والدعومات، والتحوّل في تفضيلات المستهلكين.

وبيّن المؤشر أن تحركات أسعار صرف العملة المحلية مقابل الدولار الأميركي كانت المسؤولة عن تحولات عديدة في التصنيف، والتي تتم مقارنتها بمدينة نيويورك باعتبارها المدينة الأساسية.

من ناحية أخرى، تصدّرت أبوظبي القائمة الخليجية من حيث تكلفة المعيشة مع احتلالها المرتبة 53 عالمياً، تلتها دبي في المركز 66، فيما بقيت البحرين عند المرتبة 82. كما جاءت مدينة جدة في المرتبة 90، ثم مسقط في المركز 102 عالمياً.

في المقابل، تصدّرت مدينة زيورخ قائمة أكثر المدن تكلفة للمعيشة، تلتها باريس وهونغ كونغ، وسنغافورة، وأوساكا، وجنيف، إضافة إلى نيويورك وكوبنهاغن ولوس أنجليس.