pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

مرئيات

مستوصف العبدلي يا معالي وزير الصحة

منطقة العبدلي اليوم لم تعد كالسابق، بل أصبحت مكتظة جداً بالسكان، بعد توزيع مزارع جديدة وفرز مزارع قديمة، لذا يجب الاهتمام بكل الخدمات المقدمة إليها من الدولة كالمخفر والمستوصف والطرق والإنارة.

عندما تذهب إلى مستوصف العبدلي لا يمكن أن تصدق أنك في دولة نفطية ودولة غنية مثل دولة الكويت، فالمستوصف عبارة عن بقايا شبرة يوجد بها طبيب واحد فقط للرجال والنساء والأطفال، يعالجك وأنت واقف، لأنه لا يوجد مكان لتجلس فيه.

مستوصف متهالك جداً لا يصلح أن يكون في دولة مثل الكويت، نتغنى بتبرعاتنا إلى الدول الخارجية، ونحن هذا مستوى مستوصف يخدم منطقة زراعية مهمة مثل العبدلي.

اليوم العبدلي أصبحت منطقة مكتظة بالسكان والعمالة ومعسكرات وشركات نفطية وموظفي منافذ، لا يوجد بها إلا هذا المستوصف الذي يزيدك مرضاً وشقاءً عند زيارته. لذا أدعو معالي وزير الصحة الشيخ الدكتور باسل الصباح إلى زيارته ورؤية المهزلة بعينيه.

كما يجب رصد ميزانية مستعجلة من وزارة الصحة لبناء مستوصف أو مجمع صحي متكامل لمنطقة العبدلي.

طريق عبدالرحمن الفلاح...

طريق الفلاح هو الطريق الرئيسي في العبدلي، الذي يفصل معظم المزارع، وهو المؤدي إلى المستوصف والمخفر والخدمات كالجمعية والمطاعم والاتحاد، يجب جعل الطريق ذا اتجاهين، بدلاً من كونه طريقاً ذا حارة واحده فقط، ففي السابق - مع قلة مرتادي المزارع - من الممكن أن يؤدي هذا الطريق الغرض منه، اليوم مع كثافة المرتادين وكثرة السيارات وكثرة الفتحات الفرعية في الطريق، أصبح لزاماً جعل الطريق باتجاهين ليكون أكثر أمناً وراحةً لمستخدميه.