pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

«الصحة» ترفض طلب «التربية» إجراءها ورقياً

لا امتحانات قبل اللقاحات

رفضت وزارة الصحة الطلب المقدم من وزارة التربية، في شأن عقد الاختبارات الورقية لطلبة المرحلة الثانوية في منتصف العام الدراسي الحالي.

وفيما شددت الوزارة على ضرورة استمرار الامتحانات كافة عن بعد (أونلاين) لحين توافر اللقاحات اللازمة لفيروس «كورونا»، بيّن مصدر تربوي لـ«الراي»، سبب الرفض في كثرة أعداد الطلبة المشمولين بالاختبارات، إذ يبلغ 79747 طالباً وطالبة في التعليم العام، و23054 في المدارس العربية الخاصة.

وبيّن المصدر أن وزارة التربية ستبحث بعد هذا الرفض آلية تنظيم الاختبارات إلكترونياً، أو الاكتفاء بآلية التقييم السابقة، التي أعلنتها لطلبة التعليم عن بُعد، في المراحل التعليمية الثلاث.


وقال المصدر إن الرفض كان مفاجئاً لوزارة التربية، التي وضعت الخطوط العريضة لآلية تنفيذ الاختبارات وتقسيم الصفوف الثانوية الثلاثة إلى نظام الـ «يوم بعد يوم» لطلبة الصفين العاشر والحادي عشر، على أن تبدأ بعد انتهائها اختبارات الصف الثاني عشر بشكل يومي، لتخفيف الضغط على كنترولات المدارس والوزارة وتحقيق التباعد بين الطلبة وتوفير العدد الكافي من الملاحظين.

وأوضح أن وزارة التربية ممثلة في قطاع التعليم العام، كانت استقرت على تفعيل لائحة الغش في الاختبارات الورقية للمرحلة الثانوية المزمع عقدها يناير المقبل، خصوصاً أن امتحانات منتصف العام الدراسي كانت بمثابة المحك الحقيقي للوزارة في عملية تقييم الطلبة، وفي محاربة نسب النجاح المرتفعة، وفقاً لبنود التقييم المتعارف عليها في عملية التعليم عن بُعد.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي