pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

لديهم عوامل بيولوجية تجعلهم يلتقطون العدوى

الصُّلْعان... أكثر عُرضة للإصابة بـ«كورونا»

أعراض المرض لدى الصلعان تكون أشد وطأة مقارنة بغيرهم
أعراض المرض لدى الصلعان تكون أشد وطأة مقارنة بغيرهم

إذا كنت من فئة الصُّلْعان الذين «تصحَّر» جزء من فروة رؤوسهم لأسباب هورمونية، فعليك أن تكون أكثر حذراً وحرصاً على اتباع التدابير الكفيلة بوقايتك ضد عدوى فيروس كورونا المستجد المُسبِّب لمرض «كوفيد - 19».

فقد أظهرت نتائج دراسة بحثية علمية حديثة أن الشخص الأصلع لديه عوامل بيولوجية تجعله أكثر عرضة لالتقاط تلك العدوى الفيروسية والإصابة بمرض «كوفيد - 19» مقارنة بنظيره غير الأصلع.

الدراسة أجراها باحثون في كلية الطب التابعة للجامعة الوطنية الأسترالية «ANU» تحت إشراف خبير الأمراض المُعدية البروفيسور سانجايا سيناناياكي، والذي قال إن «كلمة السر تكمن ببساطة في هورمون التِستوستيرون الذكوري الذي يسهم في ارتفاع مستوى إفراز الجسم له في الإصابة بالصَّلَع»، موضحاً أن «التِستوستيرون يؤدي إلى إنتاج هورمون ذكورة ثانوي آخر هو دايهَيدروتِستوستيرون (اختصاراً: DHT) ويُعرف باسم آخر هو إندروجين».

وأضاف: «ما يعزز هذه النتيجة التي خلصنا إليها، أن دراسات أخرى سابقة أجريت في إسبانيا أظهرت أن مرض (كوفيد - 19) أكثر انتشاراً بين الرجال الصلعان، علاوة على أن أعراض المرض لديهم تكون أشد وطأة مقارنة بنظرائهم غير الصلعان. كما أظهرت نتائج دراسة أخرى أجريت في إيطاليا أن المرضى الذين يتعاطون عقاقير كابحة لإفراز هورمون التِستوستيرون هم أقل عرضة للإصابة بمرض (كوفيد - 19)، وهذا يعزز فرضية أن مستوى احتمال الإصابة بفيروس كورونا يتحرك صعوداً وهبوطاً مع مستوى ذلك الهورمون ومنتجاته الثانوية في الجسم».

وعن التفسير العلمي لذلك الارتباط، قال البروفيسور سيناناياكي: «الواقع أن هناك أساساً بيولوجياً يتمثل ببساطة في أن الشخص الأصلع تكون لديه مستويات مرتفعة من هورمون دايهَيدروتِستوستيرون الذي اتضح لنا أنه يُسهم في تسهيل مهمة اختراق وغزو فيروس كورونا المستجد لخلايا الشخص المصاب بمرض (كوفيد - 19)».

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي