pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

«كورونا» خفّض حالات الزواج والطلاق في مصر

ماذا فعل فيروس كورونا المستجد، في معدلات الزواج والطلاق في مصر، وماذا عن تداعيات الحظر، في البداية، وتأثيره على أحوال «بيت الزوجية المصري»؟ أسئلة أجاب عنها نقيب المأذونين في مصر، الشيخ إسلام عامر، وقال لـ «الراي»: «نسبة الإقبال على الزواج انخفضت بنحو 20 في المئة، في بداية تفشي فيروس كورونا، وتراجعت حالات الطلاق، وتراجعت أيضاً تكلفة الزواج بسبب غلق قاعات الأفراح، وكانت هذه الأفراح، تضيف كلفة مرتفعة على العروسين».

وكشف عن أنه مع فك الحظر، عادت معدلات الزواج، قريبة من معدلاتها الطبيعية، وإن بقيت حالات الطلاق في تراجع.

وتابع أن الأسبوع الأول في الحظر، لم يشهد تقريباً حالات طلاق، ولكن بعد فترة، بدأت حالات الطلاق تظهر من جديد، وأكثر حالات الطلاق التي وقعت، كانت بين سكان المناطق الشعبية، ومع هذا نسب الطلاق فى الأشهر الماضية 2020 أقل بكثير عن الثلاث سنوات الماضية.

وأشار إلى أن «حظر التجوال، أعاد الهدوء للأسرة المصرية، وأعاد الصبر للأزواج وللزوجات، ويؤكد هذا تراجع حالات الطلاق».