pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

القيمة السوقية ارتفعت 97.3 مليون في آخر جلسات الشهر

82 مليون دينار خسرتها البورصة في أكتوبر

الأحمر سيطر على تداولات أكتوبر
الأحمر سيطر على تداولات أكتوبر

- 7.5 في المئة ارتفاعاً شهرياً للسيولة و24.8 انخفاضاً للكميات

تباين أداء مؤشرات البورصة خلال شهر أكتوبر، إذ هبط مؤشر السوق الأول خلال الشهر 0.28 في المئة خاسراً 16.85 نقطة مقارنة بإقفال سبتمبر، فيما ارتفع مؤشر السوق الرئيسي 0.66 في المئة بمكاسب شهرية بلغت 28.41 نقطة، وسجّل مؤشر «رئيسي 50» نمواً شهرياً بنحو 1.5 في المئة رابحاً 64.78 نقطة، ليشهد المؤشر العام للبورصة تراجعاً خلال أكتوبر بـ0.04 في المئة بخسائر شهرية 2.21 نقطة.

وشهدت القيمة السوقية خلال الشهر تراجعاً بنحو 82 مليون دينار، من 32.467 مليار في آخر جلسات تداول شهر سبتمبر إلى 32.385 مليار في نهاية تداولات أكتوبر أمس.

وارتفعت السيولة 7.5 في المئة في أكتوبر لتصل إلى 1145.1 مليون دينار، مقارنة بـ1065.3 مليون في سبتمبر، فيما تراجعت أحجام التداول الشهرية بنحو 24.8 في المئة لتصل إلى 6.23 مليار سهم، مقارنة بـ8.28 مليار في سبتمبر، وانخفض عدد الصفقات الإجمالي بالبورصة في أكتوبر إلى 258.5 ألف صفقة، مقابل 274.58 ألف في سبتمبر، بهبوط نسبته 5.9 في المئة.

وشهد الأسبوع الأخير من أكتوبر هبوطاً جماعياً لمؤشرات البورصة، إذ انخفض المؤشر العام بنحو 3.12 في المئة، وتراجع مؤشر السوق الأول 3.64 في المئة، فيما هبط مؤشرا السوق الرئيسي و«رئيسي 50» بواقع 1.59 و1.78 في المئة على التوالي.

وبالنسبة لتداولات الأمس، تحولت البورصة إلى اللون الأخضر، بعد 4 جلسات من التراجعات،إذ سجّل المؤشر العام ارتفاعاً طفيفاً مقارنة بتداولات أول أمس بلغ 0.3 في المئة، مدعوماً بارتفاع مؤشر السوق الأول بـ0.41 في المئة، وصعود مؤشر «رئيسي 50» 0.22 في المئة، فيما انخفض مؤشر السوق الرئيسي 0.4 في المئة.

وعوّضت القيمة السوقية للشركات المدرجة بعضاً من خسائرها، إذ ارتفعت بنحو 97.34 مليون دينار، لتنخفض خسارتها الأسبوعية قليلاً إلى 1.038 مليار دينار.

وتراجعت التداولات بشكل كبير أمس، إذ تقلّصت السيولة بنحو 40.2 في المئة لتصل إلى 37.04 مليون دينار مقارنة بـ61.97 مليون أول من أمس، كما انخفضت الكميات 17.6 في المئة لتصل إلى 189.72 مليون سهم مقارنة بـ230.29 مليون سهم في جلسة الثلاثاء.

واستحوذ السوق الأول على 31.8 مليون دينار من قيمة التداولات، أي نحو 86 في المئة من سيولة البورصة، مع ارتفاع 11 سهماً وانخفاض 4 وثبات أسعار 5 أسهم، فيما سجل 47 سهماً في السوق الرئيسي ارتفاعات أمس من أصل 110 أسهم تم التداول عليها، مقابل ارتفاع 47 سهماً وثبات 24 سهماً أخرى.

وشكّلت الأسهم الـ5 الأكثر في قيمة التداولات أمس نحو 69 في المئة من إجمالي سيولة البورصة، عبر تداولات إجمالية قيمتها 24.58 مليون دينار، إذ استحوذ سهم «الوطني» الذي ارتفع 0.6 في المئة إلى 845 فلساً على 8.14 مليون دينار من السيولة، فيما استحوذ «بيتك» الذي صعد سهمه 0.46 في المئة إلى 662 فلساً على 6.11 مليون، فيما كان نصيب سهم «الأهلي المتحد» الذي صعد 0.85 في المئة إلى 236 فلساً نحو 4.88 مليون، و«زين» 3.72 مليون، ثم «الخليج» الذي ارتفع 0.91 في المئة إلى 221 فلساً للسهم بحصة من السيولة بلغت 1.72 مليون.

وسجّلت مؤشرات 5 قطاعات ارتفاعاً في آخر جلسات أكتوبر، بصدارة التكنولوجيا الذي ارتفع مؤشره 5.51 في المئة، فيما ارتفع مؤشر قطاع البنوك، الذي استحوذ على 23.579 مليون دينار من قيمة التداولات شكّلت 63.7 في المئة من سيولة البورصة، بنحو 0.49 في المئة، وتراجعت مؤشرات 5 قطاعات أخرى بصدارة النفط والغاز الذي انخفض 0.83 في المئة.

وجاء سهم «مدينة الأعمال» على رأس القائمة الخضراء للأسهم المدرجة بارتفاع 12.73 في المئة، فيما تصدر سهم «التعمير» نشاط الكميات بتداول 22.21 مليون سهم، أما بالنسبة للسوق الأول فكان سهم «وربة» الأكثر ارتفاعاً بنحو 1.71 في المئة مغلقاً عند 238 فلساً.



تجديد الموافقة لتأسيس شركة مقفلة تمارس أنشطة أوراق مالية

جدّدت هيئة أسواق المال، بناءً على طلب الشركة الكويتية العالمية لأمانة الحفظ، الموافقة المبدئية لاستكمال إجراءات تأسيس شركة مساهمة كويتية مقفلة تمارس أنشطة أوراق مالية، على أن تبدأ هذه الموافقة من 09 /10 /2020 وتسري إلى حين دخول قرار «هيئة الأسواق» رقم 69 لسنة 2018 في شأن تعديل بعض أحكام اللائحة التنفيذية للقانون رقم 7 لسنة 2010، بغرض تطوير البنى التحتية لنظام ما بعد التداول حيز التنفيذ. وأكدت الهيئة على ضرورة أن تلتزم الشركة بتزويدها بتقرير ربع سنوي من تاريخ صدور هذا القرار عن حالة متطلبات الترخيص المتبقية، أو كلما استجد حدث في الشركة، وذلك إلى حين دخول القرار رقم 69 لسنة 2018 حيز التنفيذ.