pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

اعترف بجريمته التي هزت سوهاج

المتهم بقتل زوجته وطفلتيه: أخذت الثأر لابنة جيراني

قررت النيابة العامة، في مدينة جرجا، بمحافظة سوهاج، وسط صعيد مصر، حبس مصري، قتل زوجته، وابنتيه، 4 أيام، على ذمة التحقيقات، بعدما اعترف بجريمته التي هزت الشارع السوهاجي، وبررها بأنها انتقاماً من شريكة حياته التي أقدمت على قتل ابنة جيرانه.

وعن تفاصيل اعترافات المتهم، ويدعى أحمد. ع، وهو من قرية المغاربة، والذي نشرت «الراي» خبراً عن جريمته بعنوان «مقتل 4 في ظروف غامضة بسوهاج»، قالت مصادر قريبة إن الزوج أقرّ بفعلته، وذكر «عندما دخلت بيتي، عثرت على جثة الطفلة رودينا، ابنة جارتنا المختفية منذ أيام، متدلية بحبل داخل بئر الصرف الصحي، واعترفت زوجتي، بأنها قتلتها انتقاماً من أمها، التي تطالبها بأموال، ثمن أقمشة اشترتها منها ولم تسدد ثمنها».

وأكمل المتهم: «أحضرت سلاحي، وأطلقت رصاصتين على زوجتي شيماء.ح، فسقطت أمامي وتوفيت في الحال، وأحضرت ماسورة حديدية ضربت بها رأس الطفلتين أسماء وسميرة، ثم أخذت ساطوراً وضربت البنت الكبيرة ضربة أخرى، كي أتأكد من موتها، وهربت إلى القاهرة للاختفاء عند أحد أقاربي».

وأضاف: «طفلة جارتنا تنتمي لعائلة كبيرة، وعندما يكتشفون مقتل طفلتهم، لن يرحموني أنا وأسرتي، فقررت أن أثأر لهم بيدي فقتلت زوجتي وفلذتي كبدي غصباً عني، وما فعلته أهون عليّ من انتقام الآخرين من أسرتي، فقد أنهيت الموضوع، وقتلت أسرتي مقابل الطفلة البريئة».

وتابع: «حزين ونادم على قتل زوجتي وطفلتيّ، ولا أستطيع العيش بعدهن، وحياتي انتهت».