pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

«الخارجية الإيرانية» تستدعي ديبلوماسيا فرنسيا للتعبير عن رفضها للإساءة للنبي

قالت هيئة الإذاعة والتلفزيون الإيرانية اليوم إن وزارة الخارجية استدعت القائم بالأعمال الفرنسي بشأن الرسوم المسيئة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم.

وقال مسؤول بالوزارة للديبلوماسي خلال الاجتماع الذي عُقد أمس إن إيران ترفض بشدة "إي إهانة أو استهانة بنبي الإسلام.. والقيم الإسلامية الخالصة من جانب أحد أيا كان منصبه".

وجاءت الخطوة ردا على تصريحات للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اعتُبرت مسيئة للإسلام.


وكان وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف قد قال إن إهانة المسلمين إساءة استغلال "انتهازية" لحرية التعبير، في إشارة على ما يبدو إلى تصريحات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون التي تنتقد الإسلام.

وقال ظريف دون أن يخاطب ماكرون مباشرة "المسلمون هم الضحايا الرئيسيون لعقيدة الكراهية".