pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

احتجاجات متزايدة في ألمانيا على القيود لاحتواء تفشي كوفيد-19

انتشر مئات عناصر الأمن، الأحد، في برلين لفض تظاهرة ضد القيود المفروضة لاحتواء تفشي فيروس كورونا المستجد، في وقت ألقيت عبوة حارقة على مقر السلطة الصحية المكلفة الإشراف على مكافحة الجائحة.

وتجمّع نحو ألفي شخص بعد الظهر في العاصمة الألمانية بدعوة من أكبر الحركات التي تعارض التدابير الوقائية على غرار وضع الكمامة.

ومنعت الشرطة انطلاق المتظاهرين لعدم احترام المشاركين التوصيات لجهة الحفاظ على التباعد الاجتماعي ووضع الكمامة.

رغم ذلك جاب المتظاهرون وسط المدينة متفرقين بين عدة مجموعات.

وتدخلت قوات الأمن لمنعهم وأجرت عمليات تثبت من الهوية.

وتجمع المحتجون بمناسبة مؤتمر القمة العالمي للصحة الذي ينعقد في برلين اعتبارا من مساء الأحد والمخصص لجائحة كوفيد-19.

وتظاهروا أمام مقر السلطة الصحية، معهد روبرت كوخ.

وألقيت ليلا عبوة حارقة على واجهة المعهد المكلف الإشراف على مكافحة الوباء وتقديم توصيات للحكومة.

وصار معهد روبرت كوخ أكبر أعداء الحركة الرافضة لوضع الكمامة في ألمانيا.

وأفادت الشرطة أنها تحقق إن كان وراء ما حصل «دوافع سياسية».

ويتواصل تفشي فيروس كورونا المستجد في ألمانيا، حيث تجاوز عدد الإصابات الجديدة خلال 24 ساعة 10 آلاف الأحد.