pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

مقتل 14 إرهابياً في غارة جوية أميركية في شمال غرب سورية

أعلن الجيش الأميركي يوم أمس الخميس أنّه شنّ غارة جوية ضدّ قياديين في تنظيم القاعدة في شمال غرب سورية، في ضربة أسفرت بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان عن مقتل 14 إرهابياً، بينهم 6 قياديين.

وقالت القيادة المركزية الأميركية (سنتكوم) في بيان إنّ «القوات الأميركية شنّت ضربة استهدفت مجموعة من كبار مسؤولي تنظيم القاعدة في سورية كانوا مجتمعين بالقرب من إدلب».

وأضافت أنّ «القضاء على هؤلاء القياديين في تنظيم القاعدة في سورية سيقلّل من قدرة التنظيم الإرهابي على تخطيط وتنفيذ هجمات تهدّد المواطنين الأميركيين وشركائنا والمدنيين الأبرياء».

ولم يحدّد البيان عدد القتلى الذين حصدتهم الغارة.

من جهته قال مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبد الرحمن، ومقرّه في بريطانيا، إنّ القصف نفّذته طائرة مسيّرة واستهدف مأدبة عشاء في قرية جكارة بريف سلقين قرب الحدود السورية-التركية وأسفر عن مقتل 14 إرهابيا بينهم ستّة قياديين.

وأضاف أنّ «بين القتلى خمسة إرهابيين من جنسية غير سورية»، لم يحدّدها في الحال، مشيراً إلى أنّ ثلاثة من القتلى ينتمون لهيئة تحرير الشام، «من بينهم قياديان من الصفّ الأول».

واستهدفت الغارة بحسب المرصد «اجتماعاً ضمّ قادة من هيئة تحرير الشام مع إرهابيين آخرين في إحدى المزارع في قرية جكارة».

من جهتها قالت «شبكة إباء» الناطقة باسم هيئة تحرير الشام أنّ «غارة جوية لطيران مسيّر استهدفت خيمة تابعة لأحد الوجهاء في بلدة جكارة بريف إدلب الغربي» مما تسبّب بسقوط قتلى وجرحى لم تحدّد عددهم.