pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

ادعيا أنهما مباحث وأصاباه بجروح وتورّم في الوجه

شخصان حاولا زيارة «عناية كورونا» واعتديا على موظف أمن كويتي

تكريم الموظف المعتدى عليه في مستشفى الجهراء
تكريم الموظف المعتدى عليه في مستشفى الجهراء

«حنا مباحث» !

وعلى هذا الأساس أصرّا على زيارة جناح العناية المركزة للمصابين بفيروس كورونا، غير مكترثين بتبعات تصرفهما غير المسؤول، وعندما حاول موظف أمن كويتي منعهما، انهالا عليه بالضرب والسب.

هذه الواقعة ليست ضرباً من الخيال، بل حقيقة شهدها مستشفى الجهراء، عندما أقدم شخصان ادعيا أنهما من رجال المباحث بالاعتداء على موظف أمن، بعد منعهما من زيارة العناية المركزة لمصابي كورونا.

وفي التفاصيل التي نقلتها مصادر مطلعة لـ «الراي»، فإن موظف الأمن رفض دخول شخصين أبديا رغبتهما في زيارة العناية المركزة للمصابين بالفيروس، فاستغرب من طلبهما، لأن ذلك يعد وفق الاشتراطات الصحية ممنوعاً، حرصاً على سلامة الجميع، والتزاماً بالإجراءات الاحترازية المتبعة، إلا أن ذلك لم يلق قبولاً لديهما.

وأفادت المصادر بأنه أمام رفض موظف الأمن الاستجابة إلى طلبهما، استشاط الشخصان غضباً، ووجها إليه السباب والشتائم، وقالا «حنا مباحث»، وادعيا أنه لا يجوز منعهما، وسرعان ما تطور الامر إلى الاعتداء وتوجيه اللكمات للحارس الذي كان يؤدى مهام عمله، ثم لاذا بالفرار على متن سيارة حمراء لا تحمل أي لوحات.

وأضافت المصادر أن الموظف المعتدى عليه حصل على تقرير طبي أثبت إصابته بتورم في الوجه، وجروح سطحية متعددة، وكدمات في أنحاء متفرقة من جسمه، مشيرة إلى أن إدارة المستشفى قامت بتكريمه لحرصه على تطبيق القانون.

وشدّدت المصادر على ضرورة ملاحقة المعتديين ومحاسبتهما على ما اقترفاه من جُرم بحق موظف عام أثناء تأدية واجبه، وادعائهما بأنهما من رجال المباحث.