pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

رئيس «الكويتية» وضعه على طاولة «الصحة» و«الطيران المدني»: يلبّي الاشتراطات ويحرّك الاقتصاد

اقتراح «شامل» لفك حظر الـ 34 دولة

أكدت مصادر مطلعة لـ«الراي» أنّ اللجنة العليا المكلّفة بمتابعة تداعيات فيروس «كورونا» تنتظر توصية السلطات الصحيّة بخصوص المقترحات المقدّمة للتعامل مع تطورات الوباء، خصوصاً الاقتراح الأخير الذي أعلن عنه رئيس مجلس إدارة شركة الخطوط الجوية الكويتية الكابتن علي الدخان، والذي يقضي بالسماح بالرحلات المباشرة للمسافرين وإخضاعهم للفحوص والحجر في الكويت بدل قضاء فترة حجر في محطة ترانزيت قبل الوصول.

وبيّنت المصادر أن «كل المقترحات التي تتسلمها السلطات الصحية تخضع للدراسة والتقييم من مختلف الجوانب قبل إبداء الرأي في شأنها، خصوصاً أن الوضع الصحي هو الأساس في اتخاذ القرار، حفاظاً على صحة المواطنين والمقيمين وضمان كفاءة المنظومة الصحية في التعامل مع أي تطورات»، مشيرة إلى «مخاوف لدى السلطات الصحية تتعلق بمتابعة حجر العائدين».

وفي دلالة واضحة على مدى الآثار السلبية التي تركها إغلاق المطار وحظر الطيران المباشر من 34 دولة حول العالم على القطاعات كافة، أكد الدخان أن «الخطوط الجوية الكويتية وقطاع النقل الجوي التجاري، يمر في الوقت الراهن بظروف طارئة تركت بالغ الأثر على هذا القطاع».

وفيما أكد الدخان الالتزام بتعليمات مجلس الوزراء والسلطات الصحية، تفقد أمس مبنى الركاب T4 للاطمئنان إلى الاستعدادات في حال الموافقة على المقترح الذي قدمته شركتا الخطوط الكويتية وطيران الجزيرة، مبيناً أنه يتضمن أن «تقوم شركة الطيران بإجراء الفحوصات للركاب القادمين على متن رحلاتها في المبنى المخصص لها ومنها اختبار PCR، ويسمح للركاب بالوصول إلى الكويت من نقطة السفر الأولى مباشرة دون الحاجة للانتظار فترة حجر في محطة ترانزيت، حيث ستكون فترة الحجر في الكويت مع إعادة الفحص المطلوب قبل نهاية فترة الحجر».

وشدّد على أن هذا الإجراء - في حال الموافقة عليه من السلطات الصحية والطيران المدني - «سيسهم في حال تطبيقه بتشغيل الرحلات على مدار 24 ساعة، إضافة إلى زيادة العائد الاقتصادي المتوقّع على الشركة والقطاعات الحكومية المعنية الأخرى».