pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

العملات الورقية وشاشة الهاتف الأكثر خطورة

7 أماكن يختبئ فيها «كورونا»

من خلال رصد بحثي دقيق، حدّدت نتائج دراسة علمية أجراها باحثون أميركيون المكامن الأكثر احتواء على فيروس كورونا المستجد المسبب لمرض «كوفيد- 19»، والتي حذّر الباحثون من أنّها تلعب الدور الأهم في استمرار انتقال الفيروس بين الناس.

التقرير نشره الباحثون التابعون لهيئة مكافحة الأمراض أخيراً في مجلة «فايرولوجي جورنال» العلمية المتخصصة، حيث أوضحوا أن الفيروس يلتصق بجميع الأسطح تقريباً ويبقى متربصاً عليها في انتظار إكمال رحلته، لكن هناك 7 أنواع من المكامن الخطرة تحديداً حيث اتضح أنها تؤوي تعدادات كبيرة من الفيروس، وهي:

1 - الشاشات الإلكترونية التي تعمل باللمس.

2 - أسطح نوافذ وسائل النقل.

3 - شاشات وأزرار مكائن الصراف الآلي (ATM).

4 - أقمشة المفروشات المنزلية (الستائر والمفارش وأغطية الفراش...).

5 - أسطح غرف الانتظار في المستشفيات والعيادات.

6 - أسطح المطابخ.

7 - العملات الورقية.

وأظهرت نتائج الدراسة أنه من بين جميع المكامن، فإن العملات الورقية تحديداً هي الأسطح التي يستطيع فيروس «كورونا» أن يبقى حياً عليها لأطول فترة حيث يمكنه أن يصمد لمدة تصل إلى 28 يوماً في درجة حرارة يبلغ متوسطها 20 درجة مئوية.

وعلى مؤشر ترتيب الخطورة الذي حدّده الباحثون، جاءت شاشات الهواتف النقالة في المرتبة الثانية بعد النقود الورقية.

وأوصت الدراسة بضرورة التوعية بتعقيم أسطح تلك المكامن السبعة كخطوة أولى أساسية نحو كسر دائرة انتشار الفيروس بين الناس.