pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

استغرب من استدعائه للمخفر وقال: «شتبون»

مواطن حبس حرية مصري وبصق على شرطي

«فوق شينه قواية عينه»... انطبق هذا المثل على مواطن لم يكتف بحبس حرية مصري وإهانته، بل تطاول على شرطي وبصق عليه، لينتهي الأمر بتسجيل قضيتين بحقه احتُجز على ذمتهما، للتحقيق معه.

ما حصل أن مصرياً لاذ برجال أمن أحد المخافر، طالباً توفير الحماية له من كفيله الذي انهال عليه بالسب والإهانة، كما احتجزه داخل إحدى الغرف، وأصر على عدم إطلاق سراحه، إلى أن تمكن بواسطة صديق له من تحرير نفسه والخروج من «السجن»، وانطلق إلى المخفر، وأدلى ببيانات المتهم.

رجال الأمن استدعوا المواطن إلى المخفر، وعندما وصل، وجه سؤالاً لأحد رجال الشرطة في غرفة الأحوال قائلاً: «شتبون»، الأمر الذي أغضب الأمني، وحصلت مشادة بينهما، وصلت إلى درجة تطاول المُستدعى على الشرطي وإهانته، والبصق على وجهه على مرأى من رجال الأمن.

ووفق ما نقله مصدر أمني لـ«الراي»، فإن المواطن، وفي ضوء ما أقدم عليه، سُجلت بحقه قضيتان، الأولى قضية حبس حرية وإهانة، والثانية التطاول على موظف عام أثناء تأدية واجبه، وتقرر حجزه، لاستكمال التحقيق في الملابسات.