pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

تواصل تقديم برنامَجي «Kids World» و«Sun Shin»

أمل الملا لـ«الراي»: بدأت تسجيل «Long Time Ago»... للأطفال

أمل الملا
أمل الملا

كشفت المذيعة ومدربة القيادة وفرق العمل أمل الملا لـ«الراي» عن بدء تسجيلها برنامجاً رمضانياً باللغة الإنكليزية يحمل عنوان «Long Time Ago» لصالح القناة الثانية، معربة في الوقت ذاته عن سعادتها بتقديمها لبرنامجي «Kids World» بموسمه الثاني عشر و«Sun Shin» مع زميليها المذيعين عبدالعزيز الدرويش والدكتور سلمان العسعوسي، واللذين يعرضان أيضاً على القناة ذاتها.

وعن تفاصيل البرنامج الجديد، قالت الملا: «قبل أيام قليلة ماضية، بدأت تسجيل حلقات برنامج رمضاني موجه للطفل ويحمل عنوان (Long Time Ago)، وهو من إعداد جواد الفيلكاوي وإخراج زهرة شعبان، وفكرته ببساطة عبارة عن سرد لقصص مستلهمة من القرآن الكريم والسيرة النبوية يتم تقديمها بشكل مبسط للطفل، بحيث أقوم في نهاية القصة بعرض الحكمة والهدف من سردها، وهذا كله يتم باللغة الإنكليزية مع ارتدائي الزي الشعبي التراثي محاكياً الأجواء الرمضانية في الكويت».

أما في ما يتعلق بالبرنامجين اللذين ما زالت تقدمهما، فأوضحت: «برنامج (Kids World) وصل إلى موسمه الثاني عشر، وهو من إعداد جواد الفيلكاوي وإخراج زهرة شعبان وإشراف عام مجيد الجزاف، ويعتبر من البرامج اليومية (المسجلة) المميزة والشاملة المتكاملة للطفل، إذ من خلاله نمنحه مهارات الحياة مثل اتيكيت التعامل مع الآخرين والسفر والمائدة وكيفية التعامل مع الغضب وكيفية التعامل مع التنمر وكيف بإمكانه أن يكون شخصاً إيجابياً وأن يصبح شخصية مغناطيسية، بالإضافة إلى معلومات ثقافية عن بلدان العالم والعلماء وكل ما يهتم بالثقافة العالمية وكل ما يخصّ تراث الكويت مع سرد لقصص قصيرة عالمية متنوعة».

وأكملت الملا: «أما (Sun Shin) المتوقف حالياً كحال سابقه الذي ذكرته سلفاً بسبب دمج القنوات مع القناة الأولى لحالة الحداد على سمو الأمير الراحل الشيخ صباح الأحمد التي تمر بها البلاد، فهو من إشراف حمد البدري وإخراج محمد العوض، ويعتبر برنامجاً صباحياً مباشراً ينطلق في تمام الساعة التاسعة وحتى العاشرة، وفكرته باختصار تشابه البرامج الصباحية الناطقة باللغة العربية، إذ من خلاله نتطرق إلى كل ما يحصل في الكويت من أحداث اجتماعية ويومية وثقافية وغيرها مما يهمّ المواطن والمقيم، إذ فيه مجموعة من الفقرات المتنوعة منها الرياضية والصحية والطبية والمعلومات الغذائية والديكور والتوعية القانونية وغيرها».

وفي سياق الحديث، كشفت الملا عن رأيها بمدى الاهتمام بالبرامج الناطقة باللغة الإنكليزية، قائلة: «لأكون واضحة في إجابتي، نحن بحاجة إلى تسليط الضوء بشكل أكبر على البرامج الناطقة باللغة الإنكليزية من وسائل الإعلام المحلية كافة وأيضاً تكثيف عملية إنتاج البرامج تحت مظلة وزارة الإعلام، لأن هذه البرامج فعلياً تهم شريحة كبيرة من المواطنين والمقيمين على حد سواء، ممن لا يتقنون اللغة العربية جيداً.

وهنا لا يمكنني إنكار جهود الوكيل المساعد لقطاع التلفزيون سعود الخالدي في المتابعة الدائمة لكل البرامج في القناة الثانية مع تشجيع كل العاملين لتقديم الأفضل دائماً».