pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

حملة بايدن تتفوق ماليا على حملة ترامب

أظهرت إفصاحات قدمت إلى لجنة الانتخابات الاتحادية يوم الثلاثاء أن حملة المرشح الديمقراطي للرئاسة الأميركية جو بايدن دخلت المرحلة الأخيرة من السباق بتفوق مالي كبير على الرئيس دونالد ترامب.

وجمعت حملة نائب الرئيس السابق أموالا وأنفقت أكثر من حملة ترامب في سبتمبر، وأصبحت إعلانات بايدن السياسية أكثر انتشارا على شاشات التلفزيون الأميركي.

ولا يضمن تفوق بايدن في السباق المالي له النصر. فقد انتصر ترامب في انتخابات عام 2016 رغم أن المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون تجاوزته في الإنفاق.


وفي نهاية سبتمبر، كان لدى حملة بايدن حوالي 177 مليون دولار، أي ما يقرب من ثلاثة أضعاف مبلغ 63 مليون دولار لدى حملة ترامب.

وجمعت حملة بايدن 281 مليون دولار خلال الشهر، أي أكثر من ثلاثة أضعاف ما جمعته حملة ترامب.

وأنفقت أكثر من مثلي حملة ترامب. فقد أنفقت حملة ترامب أقل من 56 مليون دولار على الإعلانات التلفزيونية والإذاعية في سبتمبر، مقارنة مع نحو 148 مليون دولار أنفقتها حملة بايدن.

وقالت حملة بايدن إن لديها مع الحزب الديمقراطي 432 مليون دولار. بينما قالت حملة ترامب إن ترامب والحزب الجمهوري لديهما 251 مليون دولار فقط.