pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

المستشارة الألمانية تتعهد بتقديم مزيد من المساعدات للعراق

تعهدت المستشارة الألمانية إنغيلا ميركل، اليوم الثلاثاء، بتقديم مزيد من المساعدات للعراق على صعيد مواجهة ما يسمى بتنظيم الدولة الإسلامية (داعش).

جاء ذلك عقب لقاء رئيسة الحكومة الألمانية مع رئيس الوزراء العراقي الزائر مصطفى الكاظمي.

وقالت ميركل في مؤتمر صحافي مشترك مع المسؤول العراقي ان «تنظيم (داعش) يبقى يشكل خطرا في المنطقة وخارجها» الامر الذي يتطلب مواصلة محاربته.

وأضافت ان ألمانيا ستواصل الوقوف على جانب العراق من اجل ضمان استقراره وامنه ونموه الاقتصادي بالقول «اريد التأكيد بوضوح على ان ألمانيا تقف بثبات الى جانب العراق».

وأوضحت ان الجيش الألماني سيبقى ملتزما بتقديم المساعدات الضرورية للعراق سواء في اطار التحالف الدولي لمواجهة (داعش) او ضمن مهمة حلف شمال الأطلسي (ناتو) الرامية أيضا الى محاربة التنظيم.

واشادت ميركل بإنجازات رئيس الوزراء العراقي لاسيما على صعيد اجراء الإصلاحات اللازمة او بخصوص تقديم موعد الانتخابات المبكرة في يونيو من العام المقبل قائلة ان الكاظمي يعمل بهذا على تقوية مؤسسات الدولة العراقية.

وقالت ان تقديم موعد الانتخابات سيعمل على تقوية ثقة المواطنين العراقيين في مؤسسات الدولة.

كما تعهدت رئيسة الحكومة الألمانية بتقديم المساعدات اللازمة للعراق لمواجهة ازمة فيروس (كورونا المستجد كوفيد ـ 19).

من جانبه اكد الكاظمي على ضرورة اجراء الانتخابات في موعدها المحدد وعلى التحلي بالشفافية والنزاهة اللازمة لتنظيم هذه الانتخابات.

كما أشاد بالجهود الألمانية على صعيد استقرار وامن العراق مشيرا الى ان بلاده تسعى بقوة الى تعزيز علاقاتها وتعاونها مع ألمانيا لاسيما في مجالات الاقتصاد والطاقة.

يذكر ان ألمانيا تشارك بـ 270 جنديا في اطار التحالف الدولي ضد (داعش) في العراق وسورية في حين سيصوت البرلمان الألماني (بوندستاغ) الأسبوع المقبل على مشروع قرار لرفع عدد الجنود الألمان الى 500 جندي وتمديد مهامهم ل 15 شهرا إضافيا.