pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

رئيس ديوان المحاسبة: الفساد هو المبدد للثروات والمستنزف الأول للموارد

أكد رئيس ديوان المحاسبة فيصل الشايع، اليوم الثلاثاء، أن الكويت تحرص على تعزيز مفهوم مكافحة الفساد من خلال اعتماد اتفاقية الأمم المتحدة لرفع مدركات الفساد والارتقاء بأداء القطاع الحكومي وإنشاء هيئة متخصصة بهذا المجال للحد من انتشار هذه الظاهرة.

جاء ذلك في مداخلة للشايع أثناء مشاركة ديوان المحاسبة في الاجتماع الـ17 لرؤساء دواوين المراقبة والمحاسبة بدول مجلس التعاون الخليجي.

وأشار إلى أن الديوان بصدد توقيع بروتوكول تعاون مع هيئة مكافحة الفساد دعما لتعزيز مبدأ النزاهة والشفافية والتعاون مع مؤسسات الدولة وحماية للمال العام.

وأضاف الشايع أن الفساد يعد المبدد للثروات والامكانيات والمستنزف الأول للموارد والمعوق الرئيسي للتقدم والتطور لكافة خطط النهوض بالأوطان حيث إن مظاهره ستؤدي لضعف الإيرادات وهروب الاستثمارات وتدني كفاءة الخدمات ويقضي على أية جهود تنموية للاصلاح.

وبين أن دول الخليج العربي تحذو حذو المجتمع الدولي من خلال تعزيز كافة الجهود لمكافحة الفساد والوقاية منه لأنها مسؤولية الجميع من أجهزة رقابية وحكومات وهيئات وأفراد.

من جهة أخرى قالت مراقب العلاقات الدولية بإدارة التدريب والعلاقات الدولية هبة العوضي أن جدول أعمال الاجتماع تضمن مناقشة تقرير عن القرارات الصادرة عن الاجتماع ال16 لرؤساء الدواوين والاجتماع الـ21 للوكلاء.

واضافت العوضي انه «ناقش البند الخاص بالرقابة الشاملة المشتركة ومذكرة الأمانة العامة المقدمة للاجتماع في شأن مقترح ديوان المحاسبة الخاص بنشر التوعية والمعرفة بممارسة الرقابة على أهداف التنمية المستدامة».

يذكر أن الاجتماع السنوي لرؤساء دواوين المراقبة والمحاسبة بدول مجلس التعاون يهدف إلى دعم مسيرة العمل المشترك بالمجالات المرتبطة بالرقابة على الأموال العامة في الدول الأعضاء والتي تقوم بها دواوين المراقبة والمحاسبة بدول مجلس التعاون كما يعنى بتنسيق مواقف دول المجلس في المنظمات الدولية التي تشترك الدواوين بعضويتها.