عشرات الآلاف يتظاهرون في «بيلاروسيا» رغم تهديد الشرطة باستخدام السلاح

خرج عشرات الآلاف في مظاهرات احتجاجية بشوارع مينسك عاصمة روسيا البيضاء، اليوم الأحد، مطالبين باستقالة الرئيس ألكسندر لوكاشينكو، على الرغم من تهديد المسؤولين باستخدام الأسلحة النارية ضد المتظاهرين.

وتشهد روسيا البيضاء، وهي جمهورية سوفيتية سابقة وحليف مقرب لروسيا، اضرابات واحتجاجات أسبوعية في الشوارع منذ أعلنت السلطات إعادة انتخاب لوكاشينكو، الذي يحكم البلاد بقبضة حديدية منذ عام 1994، في التاسع من أغسطس آب بنسبة 80 في المئة من الأصوات.

وقدرت وكالة إنترفاكس للأنباء عدد المحتجين بما يربو على 30 ألفا، وقالت إن الشرطة اعتقلت نحو 50 منهم.

وأضافت الوكالة أنه أمكن سماع دوي أصوات أشبه بقنابل صوتية بالقرب من المسيرة، وكان مسؤول شرطة كبير قد قال الأسبوع الماضي إن رجال الشرطة سيحتفظون بحق استخدام الأسلحة النارية ضد المتظاهرين.

واعتقلت قوات الأمن أكثر من 13 ألفا منذ الانتخابات، ومن بينهم جميع زعماء المعارضة البارزين الذين لم يغادروا البلاد، وشددت الخناق على وسائل الإعلام المستقلة.