مرشح أنقرة يواجه الزعيم المنتهية ولايته والأوفر حظاً على «رئاسة» شمال قبرص

يسعى الزعيم المنتهية ولايته مصطفى أكينجي وهو الأوفر حظاً الأحد للفوز بولاية جديدة على رأس جمهورية شمال قبرص التركية المعلنة من جانب واحد، في مواجهة المرشح المدعوم من تركيا إرسين تتار، في دورة ثانية من انتخابات تأتي في ظل التوتر في شرق المتوسط.

وحلّ زعيم جمهورية شمال قبرص، في المرتبة الثانية في الدورة الأولى مع قرابة 30% من الأصوات، بعد تتار (أكثر من 32%). لكن يُتوقع ما لم تحصل مفاجآت، أن يفوز أكينجي على تتار وهو «رئيس الوزراء» المنتهية ولايته، بفضل دعم المرشح توفان إرهورمان الذي حلّ ثالثاًَ الأحد الماضي.

وفتحت مراكز الاقتراع البالغ عددها 738 عند الثامنة صباحاً (05,00 ت غ) وستغلق عند السادسة مساء (15,00 ت غ). ودُعي حوالى 199 ألف ناخب للتصويت من أصل أكثر من 300 ألف نسمة في شمال قبرص.