ساعة الوزيرة... اختفت !

إيناس عبدالدايم
إيناس عبدالدايم

تسبب اختفاء ساعة كانت ترتديها وزيرة الثقافة المصرية الدكتورة إيناس عبد الدايم أثناء جولة لها، في منشآت تابعة للوزارة، في حالة ارتباك، لساعات، ثم هدأت الأمور.

مصادر في وزارة الثقافة المصرية، قالت لـ«الراي» إن «الوزيرة اكتشفت بعد جولة في مقري المجلس الأعلى للثقافة وقصر فنون القاهرة في جزيرة الزمالك، أن الساعة اختفت، ولم يحدث ما روّج له، على مواقع بأنه حدثت حالة طوارئ، وما حصل فقط، هو مراجعة المكانين، من خلال الكاميرات، و بالفعل تبين أن الوزيرة غادرت والساعة في يدها، و قد تكون فقدت بعد ذلك».

وأضافت المصادر أن «الأمر توقف، عقب البحث من دون أن يكشف عن مصير الساعة، وهل تم العثور عليها من عدمه، حيث ظهرت الوزيرة، مساء أول من أمس، في عزاء الفنان الراحل محمود ياسين».