لم تراعِ فترة الحداد التي تمر بها البلاد

فاشينستا مشهورة تحتفل في شاليه على أصوات «الدنابك»

على وقع أصوات «الدنابك»، أقامت فاشينستا مشهورة حفلاً موسيقياً صاخباً في شاليه جنوب البلاد، من دون أدنى مراعاة لفترة الحداد التي تمر بها البلاد، وغير مبالية باتباع الإجراءات الاحترازية المتبعة للوقاية من فيروس كورونا المستجد (كوفيد - 19).

وعلمت «الراي» من مصادر مطلعة أن الفاشينستا المشهورة ( إحدى المتهمات في قضايا غسيل الأموال)، قد أحيت الحفل الذي حضره جمع من المدعوين داخل شاليه خاص بها في جنوب البلاد، وتخللته أصوات الموسيقى الصاخبة، و(الدنابك) التي تراقص عليها الحضور.

وأفادت المصادر أن ما قامت به الفاشينستا سبّب إزعاجاً لجيرانها، فضلاً عن عدم مراعاتها للذوق العام، وتحديها لفترة الحزن التي تمر بها البلاد، مشيرة إلى أنها ضربت بعرض الحائط تعليمات السلطات الصحية الداعية إلى تجنب التجمعات.