أسفر عن مصرع سوري على أيدي 5 «بدون»

تصادم في الصليبية تحوّل إلى شجار وقتل

ومن التصادم ما قتل !

فقد لفظ سوري أنفاسه، بعد تلقيه طعنة في القلب خلال مشاجرة حصلت بينه وبين خمسة أشخاص من فئة المقيمين بصورة غير قانونية في منطقة الصليبية إثر تصادم، وأُلقي القبض عليهم وأحيلوا إلى الجهات المختصة، فيما أحيلت جثة الضحية إلى الطب الشرعي.

وفِي التفاصيل التي رواها مصدر أمني لـ«الراي» فإن شابين من الجنسية السورية نُقلا إلى مستشفى الفروانية، وكان أحدهما مصاباً بطعنة بالقلب وحالته حرجة، وأدخل العناية الفائقة في محاولة لإنقاذه، إلا أنه قضى نحبه.

وبحسب المصدر الأمني، «في هذه الأثناء كان خمسة أشخاص قد توجهوا إلى مستشفى الصباح لتلقي العلاج، بعد أن أصيبوا بجروح متفرقة، وشدد رجال الأمن عليهم الحراسة بعد الاشتباه بهم وارتباطهم بطعن المتوفى بمستشفى الفروانية، ليتبين في وقت لاحق، أنهم المتهمون بقتل السوري وأُلقي القبض عليهم، وظهر أنهم من فئة البدون».

وتابع المصدر:«بالتحقيق اتضح أن سبب الشجار كان حادث تصادم وقع بين الضحية وشقيقه مع المتهمين في أحد شوارع منطقة الصليبية، ما تسبب في اصابتهم جميعاً واندلاع الهوشة في ما بينهم، ما أدى إلى طعن القتيل (27 عاماً)، وجارٍ استكمال التحقيقات في الواقعة».