الورع: «التجاري» يولي اهتماماً خاصاً لمكافحة مرض السرطان


- البنك لا يتهاون بتطبيق الإجراءات والاشتراطات الصحية داخل فروعه ومقراته

وزّع البنك التجاري الكويتي الماسكات وأقنعة الوجه والأشرطة الوردية على جميع الموظفين، وحثّهم على ارتدائها، ضمن جهوده التوعوية المستمرة الهادفة إلى الحفاظ على الصحة العامة، ومكافحة سرطان الثدي، وبمناسبة شهر التوعية بالمرض، الذي يُصادف في أكتوبر من كل عام.

وقالت نائب المدير العام لقطاع التواصل المؤسسي في البنك، أماني الورع، إن «التجاري» يولي اهتماماً خاصاً لمكافحة مرض السرطان بشكل عام، من خلال برامج توعوية تنسجم مع سياسته الراسخة للنهوض بمسؤولياته الاجتماعية، وواجباته الإنسانية لتوعية المجتمع بشكل عام، والمرأة وموظفاته بشكل خاص، بسرطان الثدي.

وأشارت إلى أن البنك يشجع موظفاته على القيام بالفحص المبكر لسرطان الثدي في شهر أكتوبر، كونه يتزامن مع المبادرة العالمية للتوعية بسرطان الثدي، التي تطلقها منظمة الصحة العالمية في شهر أكتوبر من كل عام في مختلف أنحاء العالم، لزيادة الاهتمام بهذا المرض، وتقديم الدعم اللازم للتوعية بخطورته وضرورة إجراء الكشف المبكر للوقاية من هذا المرض.

وكشفت الورع أن فريق التواصل المؤسسي، وفي إطار حرصه على تطبيق الاشتراطات الصحية والتباعد الاجتماعي، قام بتوزيع هذه الأقنعة والشرائط على مدخل البنك، تفادياً لزيارة الموظفين في مكاتبهم وتوزيعها عليهم.

ونوّهت إلى أن البنك لا يتهاون في تطبيق الإجراءات والاشتراطات الصحية داخل فروعه ومقراته، لاحتواء تفشي وانتقال فيروس كورونا المستجد.

وبيّنت الورع أن جهود «التجاري» وحرصه على تفعيل برامج التوعية الصحية لم تقتصر على ذلك، إذ تعاون مع مستشفى المواساة الجديد، وحث الموظفات لإجراء الفحص المبكر والكشف عن هذا المرض للوقاية منه، إيماناً منه بأن الوقاية خير من العلاج، كاشفة أنه قام أيضاً بحملات للتوعية بسرطان الثدي عبر قنوات التواصل الاجتماعي المختلفة التابعة له.