يواصل تصوير «مطر صيف» مع كوكبة من النجوم

مناف عبدال لـ «الراي»: العمل التراثي يبقى... في القمة

مناف عبدال
مناف عبدال

«صحيح أنني مشتاق إلى الدراما المعاصرة، ولكن العمل التراثي يبقى في القمة».

بهذه الجملة، أعرب المخرج مناف عبدال عن توقه للعودة إلى الحاضر، من خلال مسلسله الجديد «مطر صيف»، الذي يضم مجموعة من النجوم، على رأسهم الفنان القدير سعد الفرج، بالإضافة إلى الفنانين عبدالرحمن العقل وانتصار الشراح ونور وحسين المهدي وعبدالله بهمن ومشاري المجيبل، وغيرهم باقة أخرى من الوجوه الفنية.

عبدال، وفي تصريح خاص لـ«الراي» أبدى استعداده وفريق مسلسل «مطر صيف» للتعامل بحذر شديد مع أي طارئ يحدث في موقع التصوير، مُبيناً أن الجميع من فنانين وفنيين ملتزمون بتعقيم اليدين ولبس «الكمامة» على مدار اليوم، مشيداً بكل الجهود الاستثنائية التي يقوم بها فريق العمل داخل «اللوكيشن» بغية الإنجاز بيسر ومن دون معوقات.

وتابع عبدال: «صحيحٌ أننا عُدنا إلى مزاولة النشاط الفني، ولكن لا ينبغي أن نغفل الاشتراطات الصحية، كي تكون العودة آمنة، وذلك من أجل سلامة الفريق، الذي يعمل بدأب في هذه الظروف الاستثنائية التي تعيشها الكويت والعالم أجمع في ظل أزمة فيروس كورونا».

وكونه قدّم في السنوات الأخيرة الماضية أعمالاً تراثية تناولت حقبات زمنية مختلفة في تاريخ الكويت، مثل مسلسلي «الديرفة» و«محمد علي رود»، قبل عودته إلى الدراما المُعاصرة في مسلسل «مطر صيف»، ردّ قائلاً: «لأنني مشتاق إلى الحاضر، فلكل عمل لونه وخصوصيته وجماليته». مستدركاً: «لكن العمل التراثي يبقى في القمة، كونه يشكّل تاريخ آبائنا وأجدادنا. ومع ذلك فإن التنوّع مطلوب، ولا بُد من تسليط الضوء على واقعنا المعيشي من خلال عمل اجتماعي مُعاصر».

وعن تعاونه مرة أخرى مع الفنان القدير سعد الفرج، علّق عبدال: «(بوبدر) لا يعمل إلّا إذا كان العمل يحمل رسالة وقيمة وهدفاً، وبلا ريب أن (مطر صيف) غزير بالموضوعات الهادفة».