بوتين ومحمد بن سلمان تناولا فرص استخدام «سبوتنيك في» بالمملكة

الوباء لا ينتشر وحده... نحن من ننشره

أشخاص يرتدون أقنعة واقية في ساحة بيازا ديل دومو في ميلانو بعدما ألزمت الحكومة الإيطالية ارتداء حماية الوجه في الهواء الطلق في محاولة لمواجهة انتشار الجائحة (أ ف ب)
أشخاص يرتدون أقنعة واقية في ساحة بيازا ديل دومو في ميلانو بعدما ألزمت الحكومة الإيطالية ارتداء حماية الوجه في الهواء الطلق في محاولة لمواجهة انتشار الجائحة (أ ف ب)

- إصابة وزيرَي خارجية النمسا وبلجيكا بالفيروس

من حظر اللقاءات الاجتماعية في لندن إلى منع التجول في فرنسا، دخلت سلسلة جديدة من الإجراءات الصارمة حيز التنفيذ، في أوروبا على أمل وقف الموجة الثانية من وباء «كوفيد - 19»، في حين أكد الدكتور برتراند ليفرات، أن الفيروس «لا ينتشر بمفرده... نحن من ننشره. هذا أمر لا نكرره بما فيه الكفاية».

وقال الرئيس التنفيذي لمستشفيات جامعة جنيف، التي يبلغ عدد موظفيها 12000، إن أوروبا تمر بـ«نقطة تحول» في الحرب ضد الفيروس، لكنه كرر التشديد على ضرورة خضوع الناس للقيود.

يأتي ذلك في أعقاب أسبوع شهد ازدياداً بالإصابات في أوروبا (+44 في المئة مقارنة بالأسبوع السابق)، في وقت انخفضت في اميركا اللاتينية والشرق الأوسط وآسيا. وكانت بريطانيا قد حدّدت التجمعات بستة أشخاص كسقف أعلى (في الداخل والخارج على السواء) وسط إغلاق الحانات عند الساعة 22,00.

ولكن مع حلول أمس، أصبح نصف السكان خاضعين لقيود أكثر شدّة. فلندن ومناطق أخرى، بما يعني نحو 11 مليون نسمة، منعت التجمعات في الأماكن المغلقة بين العائلات والأصدقاء، فيما تخضع لانكشاير (شمال غرب) وليفربول لحال تأهب صحي قصوى (لا لقاءات بين العائلات في الداخل كما في الخارج، وإغلاق الحانات التي لا تقدّم وجبات الطعام).

في ايرلندا الشمالية، أغلقت الحانات والمطاعم الجمعة لمدة شهر وجرى تمديد العطل الدراسية. في فرنسا، أمضى سكان 12 مدينة كبيرة بينها العاصمة باريس وضواحيها، آخر ليلة بحريّة قبل أن يبدأ حظر تجول بين الساعة 21,00 و06,00 أمس. وفرض الإجراء الذي سيبقى مطبقا أربعة أسابيع على الأقل، مع انتشار الفيروس مجدداً.

وأشارت وكالة الصحة العامة، الجمعة، إلى استمرار انتشار الوباء «من الأصغر سنا إلى الأكبر سنا»، معتبرة أن هذا التطور «مقلق للغاية».

وأحصي رسمياً نحو 39,650 مليون إصابة حول العالم، توفي منها أكثر من 1.1 مليون، بينما شفي ما يزيد على 29,680 مليون شخص.

وحضت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، الألمان على الحد من الاختلاط الاجتماعي وعدم السفر إلا في أضيق الحدود، موجهة نداء شخصياً بعد أن واجهت الحكومة الاتحادية وحكومات الولايات صعوبة في التوصل لاتفاق على أساليب احتواء الموجة الثانية.

في بلجيكا، فرض حظر تجول من منتصف الليل حتى الساعة الخامسة فجراً.

وقالت وزيرة الخارجية صوفي ويلمز، إن الاختبارات أثبتت إصابتها بـ «كوفيد - 19».

وأعلن وزير الخارجية النمسوي ألكسندر شالنبرغ أن الفحوص أثبت إصابته بالفيروس، وأنه وضع نفسه في الحجر الصحي.

وقد يكون أصيب خلال اجتماع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي في لوكسمبورغ الاثنين الماضي. وفي ثاني اتصال هاتفي خلال أقل من أسبوع، بحث الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مع ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان التعاون في مجال الطاقة وجهود مكافحة الفيروس.

وذكر الكرملين أن المكالمة تناولت التعاون في مكافحة انتشار «كوفيد - 19»، خصوصاً فرص استخدام لقاح «سبوتنيك في» في المملكة.