لايبزيغ ينفرد بالصدارة الألمانية... ونابولي يُفرغ غضبه بأتالانتا في إيطاليا

«VAR» يخذل ليفربول... وصلاح «مئوي»

أنشيلوتي وصلاح... اقتناع بالتعادل (أ ف ب)
أنشيلوتي وصلاح... اقتناع بالتعادل (أ ف ب)

عواصم - أ ف ب - حرم قرار من حكم الفيديو المساعد «VAR» ليفربول، حامل اللقب، من الفوز على غريمه وجاره إيفرتون، المتصدر، المفاجأة، للدوري الإنكليزي لكرة القدم هذا الموسم، عندما ألغى هدفا في الوقت بدل الضائع من اللقاء الذي انتهى بالتعادل الايجابي 2-2 في افتتاح المرحلة الخامسة، أمس، على ملعب «غوديسون بارك»، في الوقت الذي سجل فيه نجم «الأحمر» المصري محمد صلاح هدفه المئوي مع فريقه.

وسجل السنغالي ساديو ماني العائد الى المنافسات بعد تعافيه من فيروس «كورونا» المستجد (3) والمصري محمد صلاح (72) هدفي ليفربول، فيما أحرز مايكل كين (19) ودومينيك كالفيرت-لوين، هدّاف الموسم، هدفي أصحاب الأرض (81).

وسجل جوردان هندرسون الهدف الثالث لليفربول في الوقت بدل الضائع قبل ان يلغيه «VAR» بقرار مثير للجدل بداعي تسلل على الممرر ماني.

ورفع ايفرتون رصيده الى 13 نقطة، معززا صدارته إثر تعادل أول بعد اربعة انتصارات، فيما رفع ليفربول رصيده الى 10 نقاط.

وكان ايفرتون المتألق هذا الموسم يمني النفس في أن يخرج فائزا على غريمه في 17 أكتوبر، وهو التاريخ الذي حقق فيه آخر انتصاراته على ليفربول في المسابقات كافة منذ عشرة أعوام في 2010 ليفشل للمباراة الـ23 تواليا في إسقاط جاره.

وكان ليفربول سقط سقوطاً مدوياً 2-7 في المرحلة الرابعة أمام مضيفه أستون فيلا، قبل فترة التوقف الدولية، ليكتفي بالتعادل للمرة الثامنة مع ايفرتون في آخر تسع مباريات جمعت الفريقين في الدوري على ملعب «غوديسون بارك».

وكانت المرة الأولى التي يدخل فيها ايفرتون دربي الـ «ميرسيسايد» وهو في صدارة الترتيب منذ سبتمبر 1989.

وتعرّض ليفربول لنكسة مبكرة مع خروج مدافعه العملاق وأفضل لاعب في الدوري في موسم 2018-2019 الهولندي فيرجيل فان دايك إثر اصطدام قوي مع حارس الخصم جوردان بيكفورد ليدخل جو غوميز بديلا (11).

وحمل هدف صلاح الرقم 100 مع ليفربول في المسابقات كافة، وفقا لما ذكرته شبكة إحصاءات «أوبتا».

وجاء الهدف المئوي للنجم المصري في المباراة رقم 159، ليصبح ثالث أسرع لاعب في تاريخ النادي، يصل إلى حاجز 100 هدف في المسابقات كافة، بعد روجر هانت (144 مباراة)، وجارك باركينسون (153 مباراة).

وفي مباراة ثانية امس، سقط تشلسي في فخ التعادل امام ضيفه ساوثمبتون 3-3. سجل للاول الألمانيان تيمو فيرنر (15 و29) وكاي هافرتز (59) وللثاني داني إينغز (43) وتشيه ادامس (57) ويانيك فيسترغارد (90+2).

وفي ختام المرحلة، اليوم، يستضيف توتنهام هوتسبير «المنتشي» وست هام يونايتد.

وبدأ المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو موسمه بخسارة محبطة أمام إيفرتون، لكن توتنهام لم يخسر بعدها، برغم جدول مبارياته المزدحم قبل فترة التوقف الدولية.

فوزه الصادم على مضيفه مانشستر يونايتد 6-1 على ملعب «أولد ترافورد» وضع حدا لسلسلة من 8 مباريات في 22 يوما لفريق شمال لندن، وصل فيها إلى ربع نهائي كأس الرابطة وتأهل إلى دور المجموعات في الدوري الأوروبي «يوروبا ليغ».

ويقول لاعب وسطه البرازيلي لوكاس مورا إن فريقه راغب بمواصلة مستوياته الجيدة «يجب أن نبدأ الشهر الجديد بالطريقة عينها، بنفس الروح القتالية. أنا متفائل جدا.

اعتقد اننا نبني فريقاً قوياً جداً، ويمكننا ان نحلم بأمور كبيرة هذا الموسم، هذا هو هدفنا».

بعدما تجنب الهبوط في اليوم الأخير من الموسم الماضي، لم يعتقد كثيرون أن استون فيلا المتألق سيحقق ثلاثة انتصارات من ثلاث مباريات في منتصف أكتوبر، أبرزها على الإطلاق الفوز التاريخي على ليفربول 7-2 قبل فترة التوقف الدولي.

مدافعه إيزري كونسا واثق من مواصلة البداية النارية ضد ليستر سيتي، الذي حقق ثلاثة انتصارات قبل خسارة كبيرة بثلاثية على أرضه ضد وست هام يونايتد: «هذه بداية رائعة لنا.

نقلنا مستوانا الجيد من نهاية الموسم الماضي، ويجب أن نتابع ونبقى مركزين».

وأضاف: «أصبحت الكيمياء بين أعضاء الفريق على مستوى أفضل، ونحاول البناء على ذلك في التمارين».

إسبانياتشهد المرحلة السادسة من بطولة إسبانيا، اليوم، مواجهة قوية بين ريال بيتيس (9 نقاط) وضيفه ريال سوسييداد (8).

وفي بقية المباريات، يلتقي إيبار مع اوساسونا، اتلتيك بلباو مع ليفانتي، فياريال مع فالنسيا، وهويسكا مع بلد الوليد.

وكان غرناطة واصل انطلاقته المميزة هذا الموسم وحسم «دربي الأندلس» بفوزه الثمين على ضيفه إشبيلية، بطل الدوري الأوروبي «يوروبا ليغ» بهدف وحيد حمل توقيع الفنزويلي يانغل هيريرا (82).

ولعب إشبيلية الشوط الثاني كاملا بعشرة لاعبين بعد طرد خوان جوردان (45).

ورفع غرناطة رصيده إلى 10 نقاط، فيما بقي إشبيلية على 7.

كما عاد أتلتيكو مدريد من ارض مضيفه سلتا فيغو بانتصار ثمين وبهدفين نظيفين سجلهما الأوروغوياني لويس سواريز (6) ويانيك كاراسكو (90+5).

إيطاليادك فريق نابولي شباك أتالانتا برباعية (4-1) وأقصاه من الصدارة، امس، ضمن المرحلة الرابعة من الدوري الإيطالي، مفرغاً بذلك سخطه من قرار تخسيره بسبب تغيّبه عن مباراة يوفنتوس الأسبوع الماضي.

وسجل لنابولي المكسيكي هيرفينغ لوزانو (23 و27) وماتيو بوليتانو (30)، والنيجيري فيكتور أوسيمهين (43)، فيما سجل الهولندي سام لامرز هدف أتالانتا الوحيد (69).

وفي ختام المرحلة، اليوم، يلتقي بولونيا مع ساسوولو، سبيسيا مع فيورنتينا، تورينو مع كالياري، أودينيزي مع بارما، وروما مع بينيفينتو.

ألمانياتبدو الفرصة سانحة أمام إينتراخت فرانكفورت (7 نقاط) في الحاق الهزيمة الرابعة تواليا بمضيفه كولن، عندما يلتقيان، اليوم، في ختام المرحلة الرابعة من الدوري الألماني.

وفي مباراة ثانية، يأمل شالكه في وضع حد لمسلسل الهزائم الثلاث، عندما يستضيف أونيون برلين.

ويوم أمس، انفرد لايبزيغ بالصدارة بفوزه على شريكه السابق ومضيفه اوغسبورغ بهدفين نظيفين سجلهما الإسباني انغلينو(45) والدنماركي يوسف بولسن (66).

ورفع لايبزيغ رصيده إلى 10 نقاط بفارق نقطة واحدة أمام بوروسيا دورتموند الذي تقدم إلى الوصافة بتغلبه على مضيفه هوفنهايم بهدف وحيد لماركو رويس (76).

كما تقدم شتوتغارت إلى المركز الثالث بعد فوزه خارج أرضه على هرتا برلين بهدفين نظيفين، رافعا رصيده إلى 7 نقاط، وهو الرصيد ذاته لاوغسبورغ، فيما تعادل فرايبورغ مع فيردر بريمن 1-1 وخسر ماينتس أمام ضيفه باير ليفركوزن بهدف وحيد.

فرنساخطف باريس سان جرمان صدارة الترتيب بفوزه الكبير على مضيفه نيم برباعية بيضاء ضمن المرحلة السابعة من الدوري الفرنسي، مستفيداً من تعثر رين امام مع مضيفه ديجون 1-1.

وسجل الأهداف كيليان مبابي (32 و83) والإيطالي أليساندرو فلورنتسي (77) والإسباني بابلو سارابيا (88).

وقد تؤول الصدارة، اليوم، للفائز من المباراة التي تجمع بين ليل ولنس صاحبي المركزين الثالث والرابع حاليا.

وغاب البرازيلي نيمار صاحب الثلاثية لمنتخب بلاده في مرمى البيرو 4-2 الثلاثاء عن المباراة، كما غاب الأرجنتينيان أنخل دي ماريا وماورو إيكاردي و الفرنسي لايفين كورزاوا، والألماني تيو كيرر والإسباني خوان بيرنات والإيطالي ماركو فيراتي.

ولعب صاحب الأرض بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 12 بعد طرد المدافع لويك لاندر لارتكابه خطأ قاسيا على البرازيلي رفينيا.

وفي مباراة ثانية، سقط رين المتصدر السابق في فخ التعادل مع مضيفه ديجون متذيل اللائحة 1-1.

وسجل مارتن تيرييه (24) لرين، وماما سامبا بالدي من غينيا بيساو (53) لأصحاب الأرض.

وحافظ رين على سجله النظيف من الهزائم للمباراة السابعة على التوالي في الموسم الراهن، إذ فاز في أربع وتعادل ثلاث مرات، ما رفع رصيده إلى 15 نقطة، في المقابل، هي النقطة الثانية فقط لديجون آخر الترتيب.

وفي ختام المرحلة، اليوم، يلتقي ستراسبورغ مع ليون، انجيه مع متز، موناكو مع مونبلييه، نانت مع بريست وسانت إتيان مع نيس.