باكستان تحبط محاولة تهريب صقور بأكثر من مليون دولار

TOPSHOT - A custom official touches a falcon that was recovered from illegal captivity, kept in a room with others during a press briefing with customs authorities in Karachi on October 17, 2020. (Photo by Rizwan TABASSUM / AFP)
TOPSHOT - A custom official touches a falcon that was recovered from illegal captivity, kept in a room with others during a press briefing with customs authorities in Karachi on October 17, 2020. (Photo by Rizwan TABASSUM / AFP)

أعلنت السلطات الباكستانية، السبت، إحباط محاولة لتهريب صقور مهددة بالانقراض تُقدّر قيمتها بأكثر من مليون دولار إلى خارج البلاد.

ويصطاد مهربو الطيور البرية هذه الصقور في مناطق شمال باكستان الجبلية، بهدف بيعها في الغالب مقابل مبالغ كبيرة إلى منطقة الخليج العربي؛ حيث يعد الصيد بواسطة الصقور رياضة إشاعة.

وصادر مسؤولو الجمارك الباكستانية 75 صقرا وطائر حبارى في عدة مواقع تحيط بميناء مدينة كراتشي الجنوبية، في عملية وصفت بأنها غير مسبوقة لمكافحة التهريب.

وقال المسؤول الرفيع في الجمارك محمد سقيف سعيد إن «الطيور مدرجة على لائحة الكائنات النادرة والمهددة بالانقراض، والاتجار بها محظور تماما».

وهو لم يحدد نوع هذه الطيور لكنه قدّر قيمتها بنحو 200 مليون روبية (أكثر من مليون دولار) في السوق السوداء.

واعتقلت السلطات اثنين من المشتبه بهم، وهي تخطط لإعادة اطلاق الطيور في البرية.

والحبارى طائر صحراوي لحمه محل تقدير لدى البعض في الدول العربية بزعم فائدته كمحفز جنسي.

ويسافر محبو الصيد الأثرياء من دول الخليج العربي كل شتاء إلى اقليم بلوشستان في جنوب غرب باكستان لاصطياد الحبارى بواسطة الصقور.

وسبق أن أبطلت المحكمة العليا في باكستان حكما بحظر هذه الرياضة.