المجلس والحكومة يوافقان على إدراج مادة القرآن الكريم في مناهج رياض الأطفال

وافق مجلس الأمة والحكومة على اقتراح النائب محمد هايف بإدراج مادة القرآن الكريم في مناهج رياض الأطفال.

وقال هايف في اقتراحه إن «مرحلة رياض الأطفال من المراحل التعليمية الأولى لتأسيس الطفل، ومن أجل بناء جيل

متمسك بالقيم والتعاليم الإسلامية بالتنشئة الصحيحة في سن مبكرة، يجب العمل على إدراج مادة القرآن الكريم في المناهج التعليمية في مرحلة رياض الأطفال، حيث ان تلاوته وحفظه في مراحل مبكرة تسعد على تقوية ملكة الحفظ والقدرات العقلية والذاكرة لدى الأطفال».

وأضح «بالإضافة إلى توفير فرص وظيفية جديدة لمعلمات التربية الإسلامية وتنويع مناهج رياض الأطفال، وامتثالا لقول الرسول صلى الله عليه وسلم في صحيح البخاري (خيركم من تعلم القرآن وعلمه)».