تحت شعار «شعب واحد» في خطوة «لإعادة الاعتبار للصوت الوطني»

أنور الفكر يعلن ترشحه في «الرابعة»: المواطنون أداة التغيير في الانتخابات

أعلن الناشط السياسي أنور الفكر ترشحه لانتخابات مجلس الأمة عن الدائرة الرابعة، تحت شعار «شعب واحد»، في خطوة «لإعادة الاعتبار للصوت الوطني» في الدائرة.

واستعرض الفكر، في مؤتمر صحافي، عقده في ديوانه بمنطقة العيون مساء أول من أمس، حالة التردي العام في مؤسسات الدولة، مؤكداً أن «المجد الشخصي إذا كنا نبحث عنه يمكن أن نزايد، ولكن في العهد الجديد ومن الحصافة السياسية والمروءة أن نفضل المصلحة العامة والوطنية بأن نلتزم في الخطاب الوطني».

وأضاف أنه «بعد فشل الأداء البرلماني والحكومي على مدى سنوات وعقود من الزمن، لم تعد هناك مؤسسات وطنية جديرة بثقتنا بل مؤسسات عاجزة تماماً عن حل مشكلة واحدة طوال السنوات الثماني الماضية»، مبيناً أن «العهد الجديد نتوسم فيه الخير والبركة لكل الكويتيين».

ووجّه الفكر رسالة حول ما تشهده البلاد «من منعطف تاريخي ولحظات تاريخية تتطلب تدخلاً جراحياً عميقاً ووطنياً ومخلصاً لإنقاذ ما يمكن إنقاذه».

وأشار الفكر إلى معاناة الكويتيين بسبب تردي الوضع الاقتصادي والمعيشي، وقال «التردي العام في كل مؤسسات وقطاعات الدولة ويتجه إلى الانحدار، فمن المسؤول؟ في الرياضة خربوها وجعلوها دولة داخل دولة، وفي الحركة التعاونية خربوها وفي التعليم والفن والدراما والبنية التحتية، فمن المسؤول الذي لا يريد للكويتي أن يفرح ويقف بيننا وبين الفرح؟».

واعتبر أن «بلد الرخاء والثراء أصبح بلد عوز وفقر، فعندما يخرج الكويتيون والكويتيات (يترجونكم) على 10 و50 ديناراً، فمن أوصل الكويتيين إلى هذا الحال؟ ومن حملهم أعباء التعليم والسكن والصحة وغلاء الأسعار؟».

واستذكر الفكر عدداً من النواب السابقين والشباب في الخارج، وقال «نحن اليوم في أزمة سياسية ولا يمكن تجاوزها إلا بتحقيق انفراجة سياسية، باكورتها أمران، العفو الشامل، وتعديل النظام الانتخابي»، مخاطباً المواطنين بأن «أنتم أداة التغيير في الانتخابات المقبلة».