الصناعة مرّت برحلة مثيرة هذا العام بسبب «كورونا» وظروف أخرى

«غلف بزنس»: كبار منتجي النفط على موعد... أوقاتهم عصيبة مستقبلاً

تحديات عدّة تحيط بصناعة النفط
تحديات عدّة تحيط بصناعة النفط

ذكر تقرير نشرته مجلة «غلف بزنس»، أن الصناعة النفطية مرّت برحلة مثيرة خلال العام الحالي، مبيناً أن ذلك لم يكن ناتجاً فقط عن تداعيات وباء فيروس كورونا.

ووفقاً لتقرير «غلف بزنس»، فإنه مع بقاء حالة الوباء التي لم تخف بعد، فقد يستمر أكبر منتجي النفط في العالم بمواجهة أوقات عصيبة.

وطبقاً لبيانات نشرتها شركة «بي بي» خلال 2019، فإن الكويت تعتبر صاحبة سابع أكبر احتياطيات نفطية مثبتة بمقدار 101.5 مليار برميل، فيما جاءت السعودية في المركز الثاني بـ297.58 مليار برميل، والإمارات في المرتبة الثامنة بواقع 97.8 مليار برميل.

وأوضح التقرير أن أسعار النفط كانت بالفعل تحت ضغوطات بسبب تراجع الطلب، وسط وجود تخمة في الإمدادات، الأمر الذي أدى بدول منظمة «أوبك» ومنتجين رئيسيين آخرين مثل روسيا، للاتفاق على تخفيض مشترك للإنتاج.

ومع مطلع العام الحالي، وتحديداً عندما بدأت جائحة كورونا بالتصاعد، اقترحت «أوبك» بقيادة السعودية تخفيض المزيد من الإنتاج، إلا أنه بعد رفض روسيا هذه الفكرة، تحوّلت المملكة في المقابل نحو تعزيز إمداداتها، الأمر الذي أدى إلى انخفاض حاد في أسعار الخام.

وفي أبريل الماضي، بلغ سعر خام غرب تكساس الوسيط المنطقة السلبية للمرة الأولى، بهبوط بواقع 40.32 دولار للبرميل، في الوقت الذي انحدر فيه سعر مزيج برنت إلى ما دون 20 دولاراً للبرميل.

ووفقاً لوكالة الطاقة الدولية، أدى حل حرب الأسعار والتخفيض اللاحق في الإنتاج، إلى انتعاش أسعار النفط خلال الصيف، على الرغم من أن عوامل الأسواق المالية الضعيفة والمخزون المتزايد وانخفاض الشراء من قِبل الصين، تسببت بحدوث انخفاض في سبتمبر الماضي.

وحذرت الوكالة من أن يجلب فصل الشتاء تحديات غير متوقعة بسبب التأثير المستمر للوباء على السوق العالمية.

من ناحية أخرى، توقعت إدارة معلومات الطاقة الأميركية أن يبلغ متوسط أسعار خام برنت 41.19 دولار للبرميل في 2020، منخفضاً من 64.34 دولار خلال العام الماضي، ورجحت أن يتحسن السوق خلال العام المقبل، مع ارتفاع الأسعار إلى متوسط 47 دولاراً.

ويأتي ذلك في ظل توقع أحدث تقرير شهري صادرعن «أوبك»، بأن يصل الطلب العالمي على النفط إلى 96.84 مليون برميل يومياً في 2021، مقارنة بتقديراتها البالغة 90.29 مليون برميل يومياً خلال العام الحالي، ومع ذلك، فإن أرقام الطلب المتوقعة العام المقبل أقل من 99.76 مليون برميل، وهو ما سجله العام الماضي.