القطاع المصرفي السعودي شهد عمليتي اندماج

محافظ «ساما»: ننظر بطلبات تراخيص بنوك جديدة

أحمد الخليفي
أحمد الخليفي

قال محافظ مؤسسة النقد العربي السعودية «ساما» أحمد الخليفي، إن القطاع المصرفي السعودي شهد عمليتي اندماج، حيث تفيد هذه الاندماجات الاقتصاد الوطني، مضيفاً «طالما أن هذه الاندماجات تفيد الاقتصاد والقطاع المالي فلن نعوقها».

وأشار إلى أن ما سيحدث أن هناك بنكين سيزولان وبنكين سيلعبان دوراً أكبر، حيث نمكن مؤسسات مالية أقوى لشراء مؤسسات أخرى.

وقال «منفتحون على منح مزيد من التراخيص وننظر في بعض منها الآن، طالما أنه ليس هناك أي معوقات لها، وليس لدينا أي شعور بالقلق منها».

ولفت الخليفي إلى أن الاقتصاد السعودي يمر بمرحلة انكماش كغيره من الاقتصادات بسبب تداعيات فيروس كورونا، ومن المتوقع أن يخف الانكماش عما حدث في الربع الثاني والذي كان 7 في المئة، ووسائل التحفيز كانت كافية إلا أن الإشكالية ما زالت موجودة في القطاع الصحي ولكن الإغلاق غير موجود حالياً.

وأكد الخليفي وجود مؤشرات إيجابية، خصوصاً كتلة المؤشرات النقدية والتي تجاوزت 9 في المئة، والإقراض الذي تجاوز 13 في المئة وهذا الرقم جيد جداً.

وأضاف «إن كان هناك شيء فهو نوعية الأصول مستقبلاً، وكيف سيكون وضع الديون المشكوك في تحصيلها، لكن هناك العديد من المؤشرات الإيجابية بما في ذلك مؤشرات الاحتياطي النقدي».