بعلم من أُختها... واعترفت بالذنب

روسية حاولت بيع رضيعتها لشراء حذاء!

الأم المتهمة
الأم المتهمة

ألقت الشرطة الروسية القبض على امرأة حاولت بيع رضيعتها التي أنجبتها قبل أسبوع واحد فقط بثمن بخس، لكن المفاجأة كانت في سبب بيعها بالسوق السوداء، حيث تبيّن أنّها تريد المال لشراء حذاء جديد لها.

وكان ضباط الشرطة نجحوا في إقناع المتهمة بأنّهم يريدون شراء الرضيعة، واستدرجوها إلى مقهى في وسط العاصمة الروسية موسكو من أجل إتمام الصفقة، ثم قاموا بإلقاء القبض عليها وإنقاذ الرضيعة.

ونقلت جريدة «ديلي ميرور» البريطانية التي نشرت تفاصيل الواقعة، عن الأم التي أرادت بيع طفلتها قولها إنّها «كانت تبحث عن أبوين لتبني صغيرتها، ووافقت على بيعها مقابل ثلاثة آلاف جنيه إسترليني (4 آلاف دولار أميركي)».

وبحسب الصحيفة فإنّ الأم روسية وتُدعى لويزا غادجييفا، وتبلغ من العمر 25 عاماً، وتم احتجازها في موسكو بعد أن حاولت تسليم الرضيعة في مقهى بوسط المدينة.

وبحسب التقرير فقد ناقشت غادجييفا مع أختها كيف اختارت حذاءً جديداً لشرائه بمجرد بيع ابنتها، لكن الشرطة تدخّلت بعد أن حاولت مجموعة مناهضة للعبودية إقناعها بعدم بيع طفلتها البالغة من العمر أسبوعاً واحداً.

وذكرت المجموعة: «حاولنا بكل وسيلة ممكنة أن نشرح لها أن الظروف السيئة والخطيرة تنتظر الرضيعة، وأن ذروة السخرية كانت مع أختها التي كانت تعرف كل شيء».

ويقول رجال الشرطة إنّه بعد تسلّم الأموال قامت الأم بتسليم الطفلة إلى المشتري الذي كتب إيصالاً لها.

وبحسب المعلومات فقد قالت الأم لأحد المشترين: «لا تقل (تبيع) فهذا يبدو وقحاً...».

وأفادت الشرطة الروسية بأنّ غادجييفا اعترفت بالذنب بالكامل خلال الاستجواب ووجهت إليها عدداً من التهم.