pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

بنما تفتح حدودها أمام السياح بعد إغلاقها 7 أشهر بسبب «كورونا»

أعادت بنما يوم أمس الاثنين فتح حدودها أمام السياح الأجانب بعدما أغلقتها حوالى سبعة أشهر بسبب الأزمة الصحية الناجمة عن فيروس كورونا المستجدّ.

وهبطت في مطار توكومين الدولي، الواقع على بعد 15 كيلومتر من مدينة بنما العاصمة، طائرة آتية من مدينة ميامي الأميركية، على متنها 157 مسافراً بينهم 38 سائحاً، في أول رحلة جوية دولية من نوعها منذ 22 مارس.

ونظّمت السلطات استقبالاً خاصاً لهذه الرحلة تخلّله على مدرّج المطار رش الطائرة بالمياه، وفي قاعة الوصول رقصات فولكلورية ورفع الأعلام الوطنية.

وقال الرئيس البنمي لورينتينو كورتيزو إن استئناف السياحة يمثل «يوم أمل لبنما».

ومن بين الركاب الذين وصلوا على متن هذه الرحلة الأولى، تشيلسي التي تقيم في كاليفورنيا والتي قالت لوكالة فرانس برس «خطيبي يعيش هنا. لم أتمكّن من رؤيته منذ عام. كنا نخطط للسفر في مارس لكنّ كلّ شيء أغلق».

بدورها قالت السائحة الأميركية كيت دافيني لفرانس برس «حجزنا أول رحلة طيران وجدناها لأنّنا ننتظر منذ أشهر إعادة فتح الحدود. نحن متأثّرون كثيراً».

ويتعيّن على السائح الراغب بالسفر إلى بنما أن يبرز لدى وصوله إلى المطار نتيجة فحص سلبية لفيروس كورونا المستجدّ، أو أن يخضع لفحص في المطار تصدر نتيجته في غضون نصف ساعة.

وفي مرحلة أولى تخطّط بنما لاستقبال 80 رحلة جوية يومياً، مقابل نحو 400 رحلة يومية قبل الأزمة الصحية.

وفي الوقت الراهن هناك سبع شركات طيران فقط تسيّر رحلات بين بنما و36 وجهة أوروبية وأميركية.