«كورونا» جفّف منابع تدفّقات الشركة المالكة له

المطعم المشهور بـ«رشة الملح» يطلب تأجيل قروض بـ 2.7 مليار دولار

أحد أشهر مطاعم تركيا في خطر
أحد أشهر مطاعم تركيا في خطر

يواجه مطعم الشيف التركي نصرت غوكجه، الذي اشتهر برشة الملح، صعوبات مالية، حيث دخلت الشركة المالكة للمطعم في محادثات مع البنوك المقرضة لتأجيل مدفوعات قدرها 2.3 مليار يورو (2.7 مليار دولار) من الديون التي جرى إعادة هيكلتها العام الماضي.

ومازالت مجموعة «دوغوس هولدينغ» الاستثمارية التي تملك المطعم، في محادثات مع البنوك بعد أن أدت جائحة «كورونا» الى تجفيف منابع تدفقاتها النقدية.

وذكرت المجموعة، التي تتخذ اسطنبول مقراً لها، للمقرضين أنّها قد لا تتمكن من سداد المدفوعات، وفقاً لما نقلته «بلومبرغ» عن مصادر مطلعة.

وارتفعت ديون المجموعة الاستثمارية التي يديرها رجل الأعمال فريت شيهينك، بنسبة 17 في المئة خلال العام الماضي، ووصلت إلى 28.6 مليار ليرة (5.2 مليار دولار).

ويملك مطعم «نصرت» الشهير بـ«رشة الملح» فروعاً في كثير من دول العالم، وبات مقصداً للمشاهير من أجل تناول شرائح اللحم الشهي والاستمتاع باللمسة الخاصة في رش الملح.