pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

يشهد عودة الفرج وعبدال إلى الدراما المعاصرة

«مطر صيف»... يهطل بغزارة على الجحود


- سعد الفرج: بعض الأبناء ابتلاء... «لكن الظفر ما يطلع من اللحم»
- نور: الجميل في «مضاوي» أنّها تمر بحالات نفسية
- فهد الفلاح: حريصون على التباعد
- مناف عبدال: لا بد من التنويع والتغيير في الأعمال

«الظفر ما يطلع من اللحم»! لعلّ المثل الشعبي هذا يُلخص المضمون الأساسي للمسلسل الدرامي «مطر صيف»، الذي يشهد عودة المخرج مناف عبدال إلى الدراما المُعاصرة مجدداً، إلى جانب الفنان القدير سعد الفرج، وباقة أخرى كبيرة من النجوم المشاركين.

«مطر صيف» يتناول موضوعات اجتماعية وإنسانية متعددة، أهمها معاناة الآباء، بسبب جحود ومشاكل الأبناء، «فأحياناً يكونون نعمة من عند الله، وفي أحيان أخرى هم عقاب وابتلاء».

كما يناقش المسلسل علاقات الأزواج المعقدة، وغيرها من القضايا الشائكة التي تضج بها الكثير من البيوت في المجتمع الخليجي.

«الراي»، وبدعوة من فريق المسلسل، زارت موقع التصوير، لترصد عن قرب، أهم الأحداث في «مطر صيف»، فخرجت بهذه المحصلة: في البداية، قال الفنان القدير سعد الفرج: «أجسد دور الأب، الذي يرى أن الأبناء نعمة من عند الله، خصوصاً عندما يكونون بارين بآبائهم، وقد يكونون في أحيان أخرى ابتلاء وعقاباً، ولكن كما يقول المثل الشعبي الكويتي (الظفر ما يطلع من اللحم)»، مردفاً: «من خلال دوري أتحمّل (بلاوي) كأي رب أسرة، وهذا شيء طبيعي لأن الوالد دائماً ما يكون حمّالاً للأسية، ومهما حاول الظهور بمظهر القوي غير أن قلبه يبقى ضعيفاً وحنوناً مع أولاده، وسوف تشاهدون مواقف كثيرة عبر الشاشة، فالمسلسل يحمل بين طياته عدداً من الرسائل، التي توضح للأبناء معاناة أولياء الأمور، وتحثهم على أن يكونوا عوناً لأمهاتهم وآبائهم».

واختتم «بو بدر» حديثه بالقول: «الخير والبركة في جميع القائمين على هذا العمل، ممن يعملون بدأب وسط أجواء صحية وهادئة، وأتمنى أن نقدم شيئاً يليق بالفن المحلي».

بدورها، كشفت الفنانة نور عن تجسيدها لشخصية «مضاوي» في «مطر صيف»، قائلة: «أحببتها للغاية، وسوف أظهر من خلالها بـ(كراكتر) مختلف، تتخلله الكثير من التقلبات، حيث أتعامل مع كل شخص في القصة بطريقة ما». وأكملت: «الجميل في شخصية (مضاوي) أنها تمر بحالات نفسية، والأجمل أنها تكون شقيقة الفنان سعد الفرج، الذي أعاود تعاوني معه بعد سنوات، فقد جعلني أتقمص هذه الشخصية بشكل متقن للغاية. بصراحة، فرحانة بتواجدي مع هذا الفريق بقيادة المخرج والأخ مناف عبدال، وهو من المخرجين الذين أشعر براحة كبيرة في التعامل معهم، مع تقديري للبقية».

أما المخرج المنفذ فهد الفلاح، والذي يعتبر العين الراصدة لكل ما يدور في موقع التصوير، والمسؤول عن أمور عديدة في ما يتعلق بالإرشادات الصحية والسلامة العامة، فقال: «حريصون على التباعد في (اللوكيشن) وهي بلا شك مهمة صعبة، ولكنني أجد التعاون من جانب الممثلين والطاقم الفني كافة، فضلاً عن المخرج مناف الذي أجده متعاوناً جداً، ما يسهل عليّ المهمة. فلكل عمل مفاهيمه وقصته وطريقته في التصوير، ومع ذلك لم أجد إلّا السلاسة في التعامل والتعاون من الجميع».

وتحدّث المخرج مناف عبدال، قائلاً: «عدتُ إلى الدراما المعاصرة من خلال (مطر صيف) بعد أن قدمت في السنوات الماضية مجموعة من الأعمال التراثية التي أعشقها، ولكن لا بد من التنويع والتغيير في الأعمال، لا سيما إن تواجد النص والفكر المناسب».

وعن تعاونه مجدداً مع الفنان القدير سعد الفرج، بعد تعاونهما الموسم الماضي عبر مسلسل «محمد علي رود»، قال عبدال: «لا شك أن فناناً من طراز (بو بدر) يكون حريصاً على ما يتضمنه النص من رسائل ومضامين، فلا يقبل أن يشارك في مسلسل إلا وبه قضايا ومواضيع بالغة الأهمية، وبالطبع فإن تعاوني معه يسعدني كثيراً، ولا أنسى دعمه لنا جميعاً كفريق عمل، ولا يوجد أي قصور ببقية الزملاء الممثلين، فالجميع فيهم الخير والبركة».

يُذكر أن «مطر صيف» من تأليف ياسر حمداني، ويشارك في بطولته إلى جانب الفنانين الفرج ونور، كل من الفنانين عبدالرحمن العقل وانتصار الشراح وحسين المهدي وعبدالله بهمن وحصة النبهان ومشاري المجيبل، وغيرهم مجموعة أخرى.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي