pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

بلا حدود

نواف... رافد الخير والعطاء

إنها أسرة كريمة، واحة خضراء، روافدها الأمن والأمان والهدوء والاستقرار والحكمة والنماء، إنها شجرة مباركة أغصانها نديـّة؛ مباركٌ ظلها، فاكهتها أبـّا.

سيدي حضرة مقام صاحب السمو أمير دولة الكويت الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح - حفظه الله ورعاه وسدد خطاه - سموه رافد من روافدها الخيرة المعطاءة، وغصن نديّ كريم من هذه الشجرة المباركة؛ فسموه خير خلف لخير سلف.

مسيرة حافلة بالإنجازات، حمل على عاتقه مسؤوليات جساماً، تقلد أصعب الوزارات، وتجاوز أعتى المحن ببصيرة نافذة، كانت لسموه قدرة فائقة على حلحلة الملفات الصعبة، والقضايا الوطنية المعقدة والشائكة، لم ينفصل قط عن هموم المواطن الكويتي، لم يتأخر قط عن نصرة المظلوم، كان رجلاً شجاعاً في ساحات المعركة وميادين القتال، حاضراً في خندق واحد مع جنوده من أبناء الوطن الأبطال. نحن - الصامدين - كنا نتابع خطابات سموه، وهو يرفع من معنويات الجنود حتى تحرر بلدنا، الكويت الحبيبة من الغزو الغاشم، هذا هو نواف الأنفة والشموخ والإباء.

سر - يا سيدي - ونحن من ورائك سمعاً وطاعة.