الكاتب الألباني إسماعيل قادري يفوز بجائزة «نويستات» قبل أيام من نوبل الآداب

فاز الكاتب الألباني إسماعيل قادري بجائزة نويستات الأدبية الأميركية، على ما أعلنت الاثنين سفارة الولايات المتحدة في تيرانا، قبل أيام من إعلان الفائز بجائز نوبل للآداب التي يُعتَبَر قادري من أبرز المرشحين لنيلها.

ويُصنَّف الروائي والشاعر البالغ الرابعة والثمانين كأحد أهمّ الكتّاب الأوروبيين الأحياء، وقد تُرجِمَت مؤلفاته إلى أكثر من 40 لغة.

ونال قادري جائزة نويستات عن روايته «ابريل المكسور» التي نشرت عام 1980، علما أنه استخدم الكلمة أداةً حرية في ظل الحكم الشيوعي للرئيس السابق أنور خوجة، أحد أسوأ الأنظمة الديكتاتورية في القرن العشرين.

وتبلغ قيمة جائزة نويستات الأدبية 50 ألف دولار وتمنحها جامعة أوكلاهوما التي تحتفل هذه السنة بمرور 50 عاماً على تأسيسها.

وولد قادري، كخوجة، في جيروكاسترا التي سماها في روايته الصادرة عام 1970 «مدينة الحجارة»، وهي تقع في جنوب ألبانيا.

ونشر في العام 1963 روايته الأولى بعنوان «جنرال الجيش الميت»، عن ضابط إيطالي يأتي إلى ألبانيا لنبش رفات مواطنيه الذين قتلوا خلال الحرب العالمية الثانية.

وأمضى قادري حياته بين فرنسا وألبانيا، وكتب أكثر من مئة رواية وديوان شعر ونص مسرحي وسيناريو وسواها.