اجتماع طارئ لمجلس الأمن اليوم حول ناغورني قره باغ

No Image

يعقد مجلس الأمن الدولي اليوم الثلاثاء، بطلب من دول أوروبية، اجتماعاً طارئاً مغلقاً يناقش فيه التطوّرات في ناغورني قره باغ، الإقليم الأرذربيجاني الانفصالي الذي يشهد منذ الأحد معارك دامية، وفق ما أفادت مصادر ديبلوماسية وكالة فرانس برس يوم أمس الاثنين.

وقالت المصادر إنّ الاجتماع سيعقد قرابة الساعة 17.00 (21.00 توقيت غرينتش) بطلب من بلجيكا إثر مبادرة قامت بها ألمانيا وفرنسا.

ومنذ الأحد لم تنفكّ إستونيا، العضو غير الدائم في مجلس الأمن، تشدّد على وجوب أن يجتمع المجلس لتدارس الوضع في الإقليم الانفصالي.

ووفقاً للمصادر الديبلوماسية نفسها فقد انضمّت بريطانيا إلى الطلب الأوروبي.

وبحسب ديبلوماسيين فإنّ مجلس الأمن قد يُصدر في ختام الاجتماع بياناً، وفي حال تعذّر ذلك، كون بيانات المجلس لا تصدر إلا بالإجماع، فيمكن عندها للدول الأوروبية الأعضاء في المجلس أن تصدر من جهتها بياناً يمثّلها لوحدها.