كوريا الجنوبية تسجل أدنى عدد من إصابات «كورونا» منذ 11 أغسطس

سجلت كوريا الجنوبية، اليوم الاثنين، 50 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا فيما يمثل أدنى عدد منذ بدء موجة جديدة من التفشي من كنيسة وتجمع سياسي ضخم الشهر الماضي.

وأشارت بيانات المراكز الكورية لمكافحة الأمراض والوقاية منها إلى أن من بين الحالات الجديدة 40 حالة محلية وعشر حالات لأشخاص قادمين من الخارج.

وتعد تلك أدنى أعداد تم تسجيلها منذ 11 أغسطس الماضي قبيل ظهور سلسلة جديدة من الإصابات من كنيسة حضر أعضاؤها تجمعا مناهضا للحكومة في سول في 15 أغسطس والتي أدت إلى زيادة المحصلة اليومية للإصابات لأكثر من 440 أواخر الشهر الماضي.

ودفع هذا التفشي الحكومة إلى اتخاذ تدابير غير مسبوقة للتباعد الاجتماعي.

وتم تخفيف بعض القيود في الأسابيع الأخيرة بعد تباطؤ معدل الإصابات اليومية لكن المسؤولين ما زالوا في حالة تأهب قصوى قبل عطلة عيد الشكر الكورية هذا الأسبوع، عندما يسافر عشرات الملايين من الأشخاص عبر البلاد.

وقالت الحكومة إن قواعد التباعد الاجتماعي ستظل سارية خلال العطلة ودعت الناس إلى الامتناع عن الرحلات والتجمعات وحظرت احتجاجا بالسيارات كانت جماعات مدنية تعتزم تنظيمه.